كنعان: الوصاية الهاشمية درع حام للمقدسات الإسلامية والمسيحية

هلا أخبار- اكد أمين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس عبدالله كنعان: إن الوصاية الهاشمية اليوم تعد درعاً حامياً للمقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين، في وقت تصاعدت فيه الاعتداءات الإسرائيلية من اقتحامات للمقدسات وسحب للهويات واعتقال وجرف للأراض وهدم للبيوت واستمرار بناء المستعمرات والبؤر الاستيطانية.

وعرض كنعان في محاضرة نظمها المركز المجتمعي المسكوني "الخيمة" التابع لكنيسة الراعي الصالح اللوثرية في عمان أخيرا، بدعوة من الأب سامر عازر راعي الكنيسة وأدارها الدكتور سلمان البدور، الدور الهاشمي تجاه المقدسات الإسلامية والمسيحية، مبيناً أن الاعمار هو جانب واحد لعدة جوانب سياسية واقتصادية وثقافية واجتماعية تقوم بها الوصاية الهاشمية على مدار التاريخ.

وشملت المحاضرة عرضا وثائقيا قدمه الدكتور نصر الشقيرات وفراس عليان وسوسن الكيلاني من اللجنة الملكية لشؤون القدس تضمن تعريف بالمقدسات الإسلامية والمسيحية، واستعراض لنماذج من الوثائق التاريخية والسياسية والقانونية التي تؤكد الوصاية الهاشمية.

واشتملت المحاضرة على استعراض لدور وجهود اللجنة المتمثل بإصدار تقرير يومي يوزع على أكثر من 200 ألف عنوان إلكتروني محليا ودولياً، إضافة إلى منشورات زاد عددها على 60 كتاباً وكتيباً في المجالات المعنية بالقدس ومكتبة تحوي أكثر من 5 آلاف عنوان، والمشاركة في المؤتمرات والندوات وتقديم أوراق عمل وبحوث علمية مختصة بالقدس.     (بترا)

آخر الأخبار

حول العالم