فلسطين تفرض التعادل على الأخضر في "مواجهة تاريخية"

هلا أخبار - خيّم التعادل السلبي على المواجهة العربية الخالصة، والتاريخية، التي جمعت المنتخب الفلسطيني وضيفه السعودي، أمس الثلاثاء، ضمن منافسات المجموعة الرابعة في المرحلة الثانية من التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس الأمم الآسيوية 2023 لكرة القدم.

وجاءت المباراة متوازنة بين الفريقين وحماسية، وشهدت كثيراً من الفرص التهديفية لكل منهما، لكن الصلابة الدفاعية، وتألق الحارسين، وكذلك التسرع في اللمسات الأخيرة في بعض الفرص، حال دون اهتزاز الشباك، ليقتسم الفريقان نقاط المباراة.

ورفع المنتخب الفلسطيني رصيده إلى 4 نقاط، وصعد إلى المركز الثالث، كما رفع المنتخب السعودي رصيده إلى 5 نقاط في المركز الثاني، بفارق نقطة واحدة خلف أوزبكستان المتصدر.

وكانت مباراة اليوم هي الأولى للمنتخب السعودي في رام الله، وقد بات «الأخضر» سادس منتخب آسيوي يواجه نظيره الفلسطيني على ملعب فيصل الحسيني في بلدة رام الله المجاورة للقدس.

وعلى الملعب نفسه، سبق للمنتخب الفلسطيني مواجهة الأردن ودياً بمناسبة افتتاح الملعب عام 2008، وأفغانستان في تصفيات كأس آسيا 2011، والعراق في مباراة ودية عام 2018، والإمارات في تصفيات كأس العالم 2018، وأوزبكستان في التصفيات المزدوجة الحالية.

وبدأت المباراة متوازنة بين الطرفين، وسط مباغتات من الجانبين، لكنها انتهت بالتصدي لها وإنهاء خطورتها، عقب ذلك، استعاد المنتخب الفلسطيني توازنه بصورة أكبر في الجانب الدفاعي، معتمداً على الهجمات المرتدة، يقابلها استحواذ سعودي كبير، لكن دون القدرة على الوصول للشباك الفلسطينية.

وبدأ المنتخب السعودي الشوط الثاني بضغط مكثف بحثاً عن هدف التقدم، لكن الفريق الفلسطيني استعرض صلابة دفاعية وأبعد الخطورة عن مرماه. (الشرق الأوسط)

آخر الأخبار

حول العالم