اجتماع طارئ للحكومة اللبنانية على وقع استمرار الاحتجاجات الشعبية

هلا أخبار - قالت الوكالة الوطنية للإعلام إن الحكومة اللبنانية ستجتمع اليوم الاثنين في قصر بعبدا الرئاسي، وسط احتجاجات تعم البلاد.

وبحسب مسؤولين تحدثوا لـ"رويترز"، فإن رئيس الوزراء سعد الحريري اتفق مع شركائه في الحكومة على حزمة إصلاحات بهدف تهدئة الأزمة التي دفعت بمئات الآلاف للاحتجاج بالشوارع على مدى أربعة أيام.

وتشمل القرارات الإصلاحية خفض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب الحاليين والسابقين بنسبة 50% ومساهمة المصرف المركزي والمصارف اللبنانية بنحو خمسة آلاف مليار ليرة لبنانية أي ما يعادل 3.3 مليار دولار لتحقيق ”عجز يقارب الصفر“ في ميزانية 2020.

كما تتضمن القرارات الإصلاحية خطة لخصخصة قطاعة الاتصالات، وإصلاح شامل لقطاع الكهرباء، الذي يمثل أحد أكبر الضغوط على الوضع المالي المتداعي في البلاد.

وقالت مصادر حكومية إن حكومة الحريري ستجتمع ظهر الإثنين بالقصر الرئاسي للموافقة على حزمة الإصلاحات. (رويترز) 

آخر الأخبار

حول العالم