وزارة الشباب تطلق أول مجلة شبابية الكترونية مطلع الشهر المقبل

  • 27 / 10 / 2019 - 10:17 ص
  • آخر تحديث: 27 / 10 / 2019 - 11:46 ص
  • أدب وثقافة   

هلا أخبار - قال وزير الثقافة ووزير الشباب الدكتور محمد أبو رمان أن تمكين الشباب في المجال الإعلامي من أجل خدمة القضايا والمواضيع التي تهمهم هو من ضمن مسؤولية الوزارة، مشيرا إلى ان الوزارة ستطلق بداية الشهر المقبل مجلة شبابية الكترونية تركز على المبادرات الشبابية المميزة.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير مساء أمس مع الشباب والفتيات المشاركين في المعسكر التدريبي الأول للفريق الإعلامي الشبابي المساند الذي نظمته مديرية شباب الزرقاء في بيت الشباب في مدينة الأمير محمد للشباب في الزرقاء، بحضور مدير مديرية شباب الزرقاء أحمد الحسن ومدير مدينة الأمير محمد للشباب عمر العزام.

واكد أبو رمان، ان زمن الإعلام التقليدي انتهى حيث أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي تضع أولويات الإعلام ومحاور للنقاش في المجتمعات، لافتا الى أنه يتعين على الشباب التفكير حول كيفية أن يكونوا مؤثرين وفاعلين بشكل إيجابي من خلال تلك المواقع.

واضاف ان الوزارة على استعداد لتقديم كل ما يحتاجه الشباب لخدمة افكارهم الإعلامية، حيث ستقوم الوزارة بنشر البرامج المتاحة لكل فئة شبابية على حدة، مشيرا الى ان الوزارة تعمل على تطوير البرامج الشبابية والمبادرات، فلن يتم الاعتراف بأي مبادرة شبابية الا إذا كان هناك فريق عمل متكامل ومشروع هادف وآليات تنفيذ واضحة وأن تحوي المبادرة شيئا جديدا ومتميزا.

وبين الوزير، ان الإعلام أداة تغيير مهمة في المجتمعات، اذ لا يمكن فصل الإعلام التقليدي عن التطور الحاصل في وسائل التواصل الاجتماعي التي أصبحت مؤثرة بشكل كبير، اذ يجب التركيز على التحديات التي يواجهها الشباب واختيار البرامج والافكار الشبابية القابلة للتطبيق على أرض الواقع.

وأشار إلى انه يجب التركيز على الجوانب الايجابية وتعزيزها في مواقع التواصل الاجتماعي التي أصبحت ايضا مكانا لنقل الإشاعة والترصد والتصيد، حيث يجب التركيز على بث خطاب الأمل ومخاطبة الشباب للوقوف على احتياجاتهم وتطلعاتهم، مؤكدا أن الإعلام ليس عملية نقل الخبر بل هو عملية ثقافية تنويرية نفسية متكاملة.

واشار الى مشاركة 60 شابا وفتاة من الأردن في القمة العربية للذكاء الاصطناعي التي ستعقد بعد ثلاثة أيام في البحر الميت بتنظيم من مؤسسة فاي للعلوم بالشراكة مع الوزارة.

وجرى خلال اللقاء حوار ونقاش مع الشباب والفتيات المشاركين في المعسكر واستمع الوزير الى احتياجات الشباب، واقترح على المشاركين تأسيس مجلة شبابية خاصة بالزرقاء، مشيرا الى أن محافظة الزرقاء لاقت من الإجحاف الكثير وهي مفتقرة للمساحات الثقافية والرياضية والمراكز الشبابية، مثلما بين ان المراكز الشبابية هي مساحات آمنة لراحة الشباب وتنفيذ برامجهم الهادفة.

وشارك في المعسكر الذي استمر ثلاثة أيام ثلاثون شابا وفتاة، حيث تلقوا محاضرات حول عدد من المواضيع المهمة وهي: مهارات الاتصال والتواصل، المواطن الصحفي، الإشاعات، كتابة المحتوى، الإعلام المجتمعي، الجرائم الالكترونية ودور الإعلام في خدمة المجتمع، وإعداد استراتيجية لمواقع التواصل الاجتماعي، وكيفية كتابة الخبر الصحفي بصورة حقيقية وموضوعية وحيادية. (بترا) 

آخر الأخبار

حول العالم