المكسيك: شرطي شارك في عملية اعتقال ابن "بارون المخدرات إل تشابو" يقتل بـ150 رصاصة

وزير الدفاع المكسيكي لويس ساندوفال يعرض لقطات للعملية الفاشلة لاعتقال ابن شابو- أرشيف رويترز

هلا أخبار- قتل شخصان مسلحان في المكسيك شرطياً الخميس، بعد رميه بما لا يقل عن 150 رصاصة.

وتعتقد الجهات الأمنية أن عملية "التصفية" جاءت على خلفية مشاركة الشرطي بمهمة الاعتقال "الفاشلة" لأوفيديو غوزمان، 28 عاماً، وهو ابن "آل تشابو"، أكبر تجار المخدرات في المكسيك.

وانتشر فيديو الاغتيال بسرعة في شبكات التواصل الاجتماعي منذ الأمس، وفيه تمكن رؤية رجلين مسلحين وهما يترجلان من سيارة ويتجهان إلى مركبة أخرى متوقفة في موقف السيارات بمركز للتسوق في كولياكان في الفيديو.

وتوفي الشرطي إدواردو بعد بضع ثوانٍ من إطلاق الرجلين الرصاص عليه، ويستأنف الرجلان قيادة سيارتهما بعد ارتكاب الجريمة.

وكان الرئيس المكسيكي لوبيز أوبرادور وأعضاء حكومته أقروا بفشل العملية التي حولت مدينة كولياكان الواقعة في ولاية سينالوا (شمال غرب المكسيك) وتضم 750 ألف نسمة، إلى ساحة قتال وأسفرت عن مقتل سبعة جنود ومدني.

وجرى تبادل إطلاق النار بالمدفعية الثقيلة وقاذفات الصواريخ المضادة للدروع وانفجرت آليات، في مواجهات استمرت ست ساعات ما أجبر السكان على البقاء في بيوتهم، وقوات الأمن على التراجع بسرعة.(يورونيوز)

آخر الأخبار

حول العالم