خوري: لم يكن افتتاح الدورة الرابعة لمجلس الأمة عادياً

صورة أرشيفية

هلا أخبار – وصف النائب طارق خوري افتتاح الدورة العادية الرابعة لمجلس الأمة أمس الأحد بـ"احتفالية وطنية برلمانية وشعبية".

وقال "لم يكن افتتاح الدورة العادية الرابعة لمجلس الأمة هذه المرة عاديا بل كان بمثابة احتفالية وطنية برلمانية وشعبية أعلن خلالها جلالة الملك عبدالله الثاني ما انتظره الأردنيون عقودًا وهو استعادة السيادة الكاملة على الباقورة والغمر".

وأشار إلى أن إعلان استعادة السيادة تمّ وسط شعور بالفخر والاعتزاز وتصفيق متواصل من السادة الأمراء وقيادات الجيش والأجهزة الأمنية ورؤساء الحكومات الحالية والسابقة والوزراء والأعيان والنواب، مضيفا "هذا خير دليل على التزام الأردن ملكا وشعبا بتحرير فلسطين كل فلسطين".

وتابع خوري "تختلط اليوم مشاعر الفرح والعزة بهذا النصر ورؤوسنا مرفوعة كعلم بلادنا المرفرف فوق أرضنا الطيبة".

وختم قائلا: "ليكن يوم العاشر من نوفمبر من كل عام عيدًا للفخر والنصر".

آخر الأخبار

حول العالم