اللجنة الأولمبية الأردنية تستقبل عددا من اللجان الأولمبية العربية

هلا أخبار- استقبلت اللجنة الأولمبية الأردنية، وفود اللجان الأولمبية الجزائرية والفلسطينية والكويتية، ضمن زيارة تشاركية عقدتها اللجنة الأولمبية تحت عنوان "تبادل المعرفة" بدعم من برنامج التضامن الأولمبي التابع للجنة الأولمبية الدولية.
وجاءت هذه الزيارة بدعوة من اللجنة الأولمبية الأردنية لتبادل الخبرات مع اللجان الأولمبية الوطنية ضمن إطار تشاركي يسهم في دعم وتطوير أسس الإدارة الرياضية بما يخدم والأهداف الاستراتيجية للرياضة في كل البلدان العربية.
وافتتح أمين عام اللجنة الأولمبية، ناصر المجالي، الورشة مرحباً بالضيوف ناقلا لهم تحيات سمو الأمير فيصل بن الحسين، رئيس اللجنة، في حين قدم مازن دياب من اللجنة شرحاً عن الاستراتيجية الوطنية للرياضة الأردنية – التي أطلقتها اللجنة في عام 2017 وأبرز المخرجات التي نتجت عن هذه الاستراتيجية منذ انطلاقها حتى العام الحالي، إضافة للخطط المستقبلية للرياضة الأردنية حيث أبدى المشاركون في الزيارة تفاعلاً قوياً مع مخرجات الاستراتيجية والتي وضعت لتخدم الرياضة الأردنية ضمن ثلاث مراحل زمنية وصولاً لعام 2032.
كما قدم مدراء الأقسام في اللجنة الأولمبية شرحاً عن الأهداف التي وضعت لخدمة الاستراتيجية الوطنية للرياضة الأردنية مع الخطط والبرامج المستقبلية التي تكفل دفع عجلة التطور ضمن منظومة الرياضة الأردنية.
واشتملت الزيارة بيومها الثاني على جلسات تفاعلية بين مدراء الأقسام باللجنة الأولمبية ومدراء الأقسام الشبيهة من الجزائر والكويت وفلسطين في مقر اللجنة الأولمبية ومركز الإعداد الأولمبي، حيث تمت مناقشة البرامج والأهداف لكل قسم بشكل مكثف وسط تفاعل كبير بين الضيوف.
وأعرب أمين عام اللجنة الأولمبية، ناصر المجالي، عن سعادته بهذه الزيارة وتحدث قائلاً: "نعمل وبتوجيهات من سمو الأمير فيصل بن الحسين، رئيس اللجنة، على تبادل المعرفة مع عدد من اللجان الأولمبية الوطنية لتوطيد سبل التعاون المشترك بيننا من جهة والاستفادة من الخبرات في العمل الإداري والاستراتيجي من جهة أخرى."وأكد المجالي أن هذه الزيارة حققت أهدافها من خلال التفاعل الكبير مع اللجان الأولمبية التي أبدت إعجابها بآلية العمل المؤسسي في اللجنة الأولمبية الأردنية والنتائج التي تحققت على مدار السنوات الماضية.

آخر الأخبار

حول العالم