913 مليون دينار صادرات "الجلدية والمحيكات" حتى شهر آب الماضي

هلا أخبار - ارتفعت صادرات قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات بنسبة 8% خلال الاشهر الثمانية الماضية من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من للعام الماضي.

وبلغت صادرات القطاع خلال الاشهر الثمانية الماضية من العام الحالي نحو 913 مليون دينار مقابل 864 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي، ذهب 90 بالمئة للسوق الاميركية والباقي للدول المحيطة ودول الاتحاد الاوروبي.

وتوقع ممثل قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات في غرفة صناعة الاردن المهندس ايهاب قادري في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان تصل صادرات القطاع مع نهاية العام الحالي الى اكثر من مليار دينار، مستندا في ذلك على النتائج المميزة التي تحققت خلال السنوات الماضية وانعكست على الاقتصاد الوطني والتشغيل.

وبحسب قادري، يسهم قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات بحوالي 26 بالمئة من إجمالي الصادرات الوطنية، ويساهم بنحو 7 بالمئة من إجمالي الانتاج القائم للقطاع الصناعي فيما يوظف 74 الف عامل وعاملة، مشيرا الى ان القطاع مستمر بالنمو رغم الصعوبات التي يواجهها لجهة عدم استقرار التشريعات وكلف الانتاج المتزايدة.

وشدد قادري على ضرورة تمكين المستثمرين من توسيع اعمالهم او استقطاب اخرين لتوفير مزيد من فرص العمل للأيدي العاملة المحلية، موضحا ان غرفة صناعة الاردن بدأت بإعداد برامج طويلة الامد للمنشآت الصغيرة والمتوسطة لزيادة وبناء قدراتهم التسويقية ورفع فرصهم التصديرية من خلال اسواق جديدة لتعويض حصتهم الضعيفة بالسوق المحلية.

ولفت إلى دراسة اعدها مركز التجارة العالمي، بينت ان القطاع يمتلك فرصا تصديرية غير مستغلة تقدر سنويا بنحو 550 مليون دولار، موضحا ان استغلالها سيزيد من الصادرات وفرص العمل.

وبين ان عدد العمالة الاردنية بقطاع الصناعات الجلدية والمحيكات ارتفع الى 119 بالمئة بين اعوام 2010 إلى 2018 ما انعكس على الرواتب الممنوحة للأردنيين والتي تصل حالياً إلى 64 مليون دينار سنوياً مقارنة بنحو 26 مليون دينار عام 2010.

واشار إلى ان القطاع فتح خلال آخر عامين عشرين فرعا انتاجيا منتشرة بمختلف محافظات المملكة خاصة في المناطق الأقل نمواً، وظفت اكثر من 6 آلاف عامل وعاملة من الأردنيين في تلك المناطق، داعيا الى شمول القطاع بحزمة الحوافز التي اعلنتها الحكومة اخيرا وطالت القطاع الصناعي، باستثناء ثلاثة قطاعات من بينها الجلدية والمحيكات.

وقال، ان منح القطاع القليل من الحوافز سينعكس حتماً على توسعة اعماله بصورة تسهم في تشغيل الاردنيين ودعم النمو الاقتصادي. (بترا)

آخر الأخبار

حول العالم