أكاديميون ومثقفون يحتفون بمسيرة الدكتور حمدان

هلا أخبار- احتفى أكاديميون ومثقفون بجهود ومسيرة الوزير الاسبق والكاتب والاكاديمي الدكتور محمد حمدان الاكاديمية والمهنية والعلمية والثقافية والتربوية والفكرية، في ندوة نظمتها اليوم السبت، مؤسسة عبدالحميد شومان بعنوان "محمد حمدان أكاديمياً وتربويا"، ضمن برنامج ضيف العام.
وأكد تربويون وأكاديميون مشاركون أهمية المنهج الحديث الذي آمن به حمدان للارتقاء بالعملية التعليمية، مبينين انه استثمر على مدى العقود الماضية، خبراته العديدة من أجل التخطيط للنهوض بعملية التعليم لكيّ يكون أبناؤنا في طليعة طلبة العالم العربي.
وقالت الرئيسة التنفيذية للمؤسسة، فالنتينا قسيسية: نقف اليوم أمام قامة وطنية كبيرة تركت بصماتها على عشرات الأماكن والمؤسسات في الأردن وخارجه، مستحقاً عن جدارة لقب المعلم والمربي، وأيضاً المخطط للارتقاء بالعملية التعليمية"، واعطى من عمره أكثر من ستة عقود من أجل أن يمرر للأجيال علمه ومعرفته وخبراته.
واكد وزير الزراعة الأسبق والأكاديمي الدكتور محمود دويري، ووزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأسبق الدكتور عبد السلام العبادي، والأكاديمي الدكتور عصمت الكردي، والأكاديمي الدكتور عدنان عوض أن المحتفى به أبدع بكل معاني الإبداع، وتميز بعلمه وسلوكه وتعامله، وكرّس حياته لخدمة العلم. وقال الأكاديمي الدكتور محمد صباريني، والمدير التنفيذي لبرنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند) السعودي ناصر القحطاني، والأكاديمي الدكتور منذر الشرع، والأكاديمي الدكتور منذر صلاح إن للدكتور حمدان دورا بارزا في إنشاء مؤسسات تعليم عال ومدارس في القطاع الخاص.
وبين المشاركون في الجلسات وهم رئيس مجمع اللغة العربية الأردني، نائب رئيس الوزراء الاسبق الدكتور خالد الكركي، ووزير التربية والتعليم الاسبق الدكتور عزت جرادات، ورئيس المنتدى الاقتصادي الديمقراطي الأردني والوزير الاسبق الدكتور محمد الحلايقة، والعين الأسبق والأكاديمي الدكتور عبد الله الموسى أن حمدان من الرعيل الأول الذين حملوا هموم الوطن العربي الكبير وهموم وطنه.
وقال امين عام مجمع اللغة العربية، الدكتور محمد السعودي، وأستاذ الفيزياء النظرية في الجامعة الأردنية الدكتور همام غصيب، والأكاديمي المصري الدكتور محمد الفحام، والأكاديمية الدكتورة نجمة العطيات، وأمين عام اتحاد الاحصائيين العرب الدكتور غازي رحوّ، إن حمدان "يتمتع بمسيرة حافلةٍ بالعطاء في ميدان الشرف، ميدان التربية والتعليم.
وقدم الوزير الاسبق عدنان أبو عودة، والرئيس السابق لألعاب اتحاد القوى محمد جميل أبو الطيب، وعالم الآثار والمؤرخ الدكتور معاوية إبراهيم، ومدير الفكر القيادي الأسبق في مؤسسة شومان عبد الرحمن المصري، وطبيب الاسنان الأكاديمي الدكتور أحمد حمدان شهاداتهم الشخصية بحق الضيف حمدان.
وبينوا أن حمدان القادم من عروس البحر يافا إلى نابلس ثم إلى عمان استطاع بجده واجتهاده أن يرتقي إلى أعلى الدرجات العلمية والأكاديمية والإدارية والسياسية.
وأعرب ضيف العام الدكتور حمدان، عن عميق شكره وامتنانه للمؤسسة على تنظيمها هذه الاحتفالية التكريمية.
يذكر ان الدكتور حمدان؛ حاصل على دكتوراه في الإحصاء الرياضي من جامعة سيدني في استراليا عام 1963، والبكالوريوس في الرياضيات من جامعة القاهرة عام 1957، وتولى وزارتي التربية والتعليم العالي لأكثر من مرة، ونال أوسمة عديدة؛ منها الملك عبد الله الثاني ابن الحسين للتميّز من الدرجة الأولى، والكوكب الأردني من الطبقة الأولى، والتربية الأردني.

آخر الأخبار

حول العالم