"الصحة": توفير المطاعيم من خلال برنامج وطني خفض وفيات الطفولة

انطلاق مؤتمر برنامج المطاعيم في مستشفى الملك المؤسس

هلا أخبار- انطلقت في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي بالتعاون مع مديرية الأمراض السارية في وزارة الصحة اليوم السبت فعاليات مؤتمر "نحو جسر الفجوات" لإبراز اهمية التطعيم في الوقاية من الأمراض.
ويناقش المؤتمر انجازات برنامج التطعيم الوطني خلال العامين الماضيين، وإضافة مطعومي المكورات الرئوية والتهاب الكبد (أ) المقررين للعام المقبل، وعرض التحديات التي تواجه برنامج التطعيم، مثل زيادة نسبة تردد الاهل في اعطاء ابنائهم بعض انواع المطاعيم، وامكانية اضافة بعض المطاعيم للفئات الاكبر عمرا مثل مطعوم الانفلونزا ومطعوم السحايا.
وقال مندوب وزير الصحة، امين عام الوزارة الدكتور حكمت ابو الفول خلال الافتتاح: إن الاردن منذ تأسيس برنامج المطاعيم الأردني عام 1979 حقق نجاحات بتخفيض وفيات الطفولة من خلال توفير مطاعيم عالية الجودة واتباع استراتيجيات التحديث ومواكبة التطور العالمي في مجال التطعيم.
واضاف ان هذا التحصين ينقذ ملايين الأرواح كل عام، وهو تدخل صحي معترف به على نطاق واسع بوصفه احد انجح التدخلات الصحية واعلاها مردودية في العالم.
وقال مدير عام المستشفى الدكتور محمد الغزو: إن الاحصاءات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية تشير إلى ان التطعيم انقذ حياة اكثر من 20 مليون شخص خلال العقدين الماضيين، ورغم ذلك ما زالت الامراض المعدية تودي بحياة نحو 3 ملايين طفل سنويا، مشيدا بدور الوزارة في مجال التطعيم للحد من المشاكل الصحية.
واكد ان انتشار مراكز الامومة والطفولة وبرنامج التطعيم الوطني وحملات التوعية في المدارس دليل على نظرة الاهتمام الوطني باجيال المستقبل لحمايتهم من الامراض الفتاكة والقاتلة.
واكد مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء الدكتور هايل عبيدات دور المؤسسة في توفير مطاعيم عالية الجودة وذات مأمونية عالية وفعالية مميزة لأطفال الاردن.
واشاد رئيس المؤتمر رئيس اللجنة الوطنية الفنية الاستشارية للتطعيم الدكتور وائل هياجنة بدور الوزارة في توفير برنامج مطاعيم مميزة لأطفال الاردن، مؤكدا ضرورة تطوير هذا البرنامج ليواكب المستجدات العالمية.  (بترا) 

آخر الأخبار

حول العالم