مراجعو مستشفى السلط الحكومي يشكون من قلة الاختصاصات الطبية فيه

هلا أخبار- اشتكى عدد من مراجعي مستشفى الحسين الحكومي في السلط من عدم توفر العديد من الاختصاصات الضرورية فيه، ما انعكس ذلك على مستوى الخدمة المقدمة لهم.
وقالوا  إن جهاز التصوير الطبقي في المستشفى معطل وانتهى عمره الافتراضي منذ سنوات، اضافة الى افتقاره لتخصصات "القلب وباطني الاعصاب والامراض الصدرية والروماتيزم " الامر الذي يشكل مشقة على المرضى بسبب تحويلهم الى مستشفيات خارج المحافظة.
وطالبوا بتوفير قاعات انتظار في قسمي المحاسبة والصيدلية، لان المريض يبقى واقفا لأكثر من ساعة .
واكد مدير مستشفى الحسين الحكومي الدكتور أنور النويري أن جهاز التصوير الطبقي انتهى عمره الافتراضي منذ سنوات وهو الآن معطل نهائيا ولا يمكن إصلاحه لعدم وجود قطع غيار مبينا أنه يتم تحويل المرضى لمستشفيات الشونة الجنوبية ومعدي لإجراء الصور الطبقية من خلال نقلهم بسيارات الإسعاف التابعة للمستشفى.
وبين انه عند المطالبة بضرورة توفير الأجهزة الطبية اللازمة والاختصاصات الضرورية يكون الجواب أنه سيتم قريبا افتتاح مستشفى السلط الجديد ويجب علينا الانتظار، مشيرا الى انه يوجد في المستشفى الجديد جهازان للتصوير الطبقي والعديد من الأجهزة الطبية الحديثة والمتطورة .
وحول افتقار المستشفى لعدد من الاختصاصات أكد الدكتور النويري أنه سيتم رفد المستشفى الجديد بالعديد من الاختصاصات الطبية الضرورية حيث تم تجهيز قسم للقلب يحتوي على غرفتين لعمليات القسطرة وغرفتين لعمليات جراحة القلب وغيرها من الاحتياجات المطلوبة.
وحول ازدحام العيادات الحالية بالمراجعين بين النويري أن سبب الازدحام هو التحويلات من المراكز الصحية والتي غالبا ما تكون من أجل صرف الادوية التي لا تكون متوفرة في المراكز الصحية، داعيا إلى تزويد المراكز الصحية بالأدوية بشكل مستمر للتخفيف من الضغط على المستشفى. وبين النويري أن مبنى العيادات الحالي قديم ولا يمكن عمل توسعة له لاستيعاب الأعداد المراجعة، مؤكدا أنه سيكون هنالك نظام متطور في المستشفى الجديد لترتيب الدور خاصة مواعيد مراجعة العيادات وصرف الأدوية.  (بترا) 

آخر الأخبار

حول العالم