البطاينة: الزيادة للمتقاعدين المدنيين لم تكن 10 دنانير

  • 22 / 1 / 2020 - 1:30 م
  • آخر تحديث: 23 / 1 / 2020 - 9:52 ص
  • محليات   
تصوير: عدي الرواجفة

هلا أخبار – قال وزير العمل نضال البطاينة، إن الحكومة عندما أقرت الزيادات لم تقرها عن وسع أو وفر، فقد تم إقرارها وفق ضائقة مالية وعجز في الموازنة وركزت على الفئات الأكثر تضررا.

وأوضح البطاينة في تصريح لـ"هلا أخبار"، أن الحكومة "استثمرت في المستقبل ووعي المواطن وحرصه على وطنه".

وفيما يتعلق بزيادة المتقاعدين المدنيين مبلغ 10 دنانير فقط، أوضح البطاينة أن الزيادة لم تكن 10 دنانير وإنما كانت بزيادة كل متقاعد يتلقى دخلا أقل من 300 دينار كراتب شهري فتم رفعه إلى 300 دينار، وأن أي متقاعد يزيد راتبه التقاعدي عن 300 دينار تقاضى 10 دنانير زيادة.

أما فيما يتعلق بمتقاعدي الضمان، بين البطاينة أن وضعهم مختلف من حيث الزيادات التي استفاد منها موظفو الحكومة العاملون، كون أي زيادة لهم يجب أن تتم بالتماشي مع قانون المؤمنين وليس خزينة الدولة، مشيرا إلى أنه يجب مراعاة قدرة تحمل مؤسسة الضمان الاجتماعي بخصوصها.

وأكد البطاينة الالتزام باتخاذ قرار بخصوص متقاعدي الضمان وخلال الأسبوع القادم، مشيرا إلى أنه "يجب التركيز على التوقعات بهذا الشأن بخصوص اختلاف وضع متقاعدي الضمان عن غيرهم نظرا للاعتبارات التي تم توضيحها".




آخر الأخبار

حول العالم