بوتين يطالب إسرائيل بالحفاظ على هوية الحي المسيحي بالقدس

من اللقاء (رويترز)

بوتين يساند ثيوفيلوس ويطالب بعدم المساس بعقارات الكنيسة بباب الخليل

هلا أخبار- التقى بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن ثيوفيلوس الثالث، بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وعدد من المسؤولين الإسرائيليين.

وطالب الرئيس الروسي فلادمير بوتين خلال اللقاء بالحفاظ على هوية الحي المسيحي بالبلدة القديمة بالقدس، بالإضافة إلى منع تحويل ملكية عقارات بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية في باب الخليل إلى جمعية عطيريت كوهانيم الاستيطانية.

وأكّد البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بحسب بيان وصل "هلا أخبار" نسخة منه يوم الخميس، على ضرورة الحفاظ على الأملاك المسيحية في القدس وخاصة عقارات باب الخليل، مشدداً على أن محاولات الجمعيات الاستيطانية الاستحواذ على العقارات المسيحية في القدس تؤثر سلباً على جهود الحفاظ على العنصر المسيحي الأصيل من مكونات هوية مدينة القدس التاريخية.

وشدد البطريرك أن بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية ستبقى عنواناً للتنوع الحضاري لمدينة القدس وجزء من هويتها الأصيلة، وأنها ستدافع دوماً عن الهوية الحقيقية للمدينة المقدسة من خلال دفاعها عن العقارات المسيحية والعنصر المسيحي الأصيل من الهوية الحضارية والتاريخية لمدينة القدس.   

 وأثنى الرئيس الروسي على دور  البطريرك ثيوفيلوس الثالث في الحفاظ على هوية مدينة القدس من خلال التمسك بالعقارات المسيحية ودعم التنوع الحضاري فيها.

وفي نهاية اللقاء شكر  بطريرك القدس ثيوفيلوس الثالث، الرئيس الروسي بوتين على مساندته لبطريركية القدس في جهودها للحفاظ على عقاراتها في وجه الحملة الاستيطانية التي تستهدفها.

آخر الأخبار

حول العالم