الغزوي يجمع 700 زهرة وشجرة تعيش بالأردن في كتاب

هلا أخبار- أصدر الكاتب والزميل رمزي الغزوي كتاباً بعنوان "كيس الراعي"، يوثق خلاله 700 صورة لمجموعة من الورود والأزهار والأشجار التي تحيا في البيئة الأردنية.

والكتاب الذي صدر بطبعة ملونة يضمّ في دفتيه، جاء نتيجة جهودٍ بحثية قام بها المؤلف على مدار 15 عاماً، ويقول الغزوي: إنه "حصيلة جهود بحثية حثيثة لأكثر من 15 سنة، كنت خلالها لا أترك زهرة أو شجرة إلا وأبحث فيها، وأبحث في معادلات تفاعلها الثقافي مع مجتمعنا، معتمداً على بيئة خصبة عشت فيها ترى أن النباتات جزءاً أصيلاً من الحياة".

ويشير عبر إدراج على صفحته على "الفيسبوك" إلى أنّ تسمية الكتاب جاءت "ليس لأنني رهنت نفسي ذات جنون أن أكون راعياً للغيم لدى سيدتي عجلون ابنة الغيم، بل لأن الراعي شاعر في طبعه ومؤرخ وحكّاء، وحسّاس يعرف لغة الأرض ويفهم زقزقة العصافير وبهجة الزهور، ويحرقة حزن الأشجار، وضيق الحال في عشب الطريق، كيسه دوماً عامر بكل ما تجود به أمنا الأرض من خيرات".

ويستحضر الغزوي ملامح طفولته، والتأثيرات التي تركتها عليها وصولاً إلى إعداده للكتاب، بقوله : "في الخامسة من عمري كنت مغرماً بالدحنون، وجدتي الحريصة على دجاجاتها كانت تطردني إذا ما دخلت سياج الدار ومع شيء من ذلك الأحمر الجميل؛ لأنها تعتقد أن خصوبة دجاجاتها ستقل في البيض؛ إذا ما رأته في يدي".

ويعتبر أنّ هذا الكتاب "شرارة لشيوع ثقافة أرجو أن تتأصل في حياتنا: ثقافة الوردة. فالذي لا يقدّر جماليات أزهار وأشجار الأرض لن يكون غيورا عليها أو قادرا على حبها وحمياتها".

وقال إنه سيعلن عن أماكن بيع الكتاب، بالإضافة إلى أنّه سيقوم بتوقيعه خلال حفل اشهارٍ في أذار المقبل.

 

آخر الأخبار

حول العالم