معجزة اليابان الجديدة.. قطار "يطير" بسرعة 600 كيلومتر

هلا أخبار - منذ عقود تستخدم اليابان تكنولوجيا قطارات فائقة السرعة، لكن الوقت حان الآن لاستبدال هذه التكنولوجيا بأخرى حديثة تواكب العصر، وربما تسبقه أيضا.

التكنولوجيا الجديدة باختصار هي قطارات فائقة السرعة تطير في الهواء، ولا تسير على السكك الحديدية التقليدية، بحسب تقرير لصحيفة "حرييت" التركية، السبت.

وينظر إلى التكنولوجيا الجديدة التي تحمل اسم "ماغليف" على أنها مستقبل القطارات خلال العقود المقبلة.

ويمكن أن يصل سرعة القطار إلى 600 كلم في الساعة، ولا يستخدم العجلات التقليدية بل يطير فوق الأرض على ارتفاع 10 سنتيمترات في الهواء.

وتوجد على الجدران الجانبية لخطوط القطارات الجديدة، لفائف مغناطسية، تدفع المغناطيس الموجود في القطار وتساعده على البقاء معلقا في الهواء، وتمنعه من الانزلاق.

ويؤدي الاحتكاك الشديد في القطارات التقليدية بالسكك الحديدية إلى تقليص سرعتها أثناء التنقل فوق القضبان.

ومن المقرر أن تدخل التكنولوجيا الجديدة الخدمة في عام 2027، ويقول القائمون على المشروع إنهم أكملوا مراحل إعداد التكنولوجيا، ولم يبق سوى البحث عن أراض لتنفيذ المشروع.

وتقول شركة السكك الحديدية المركزية في اليابان إنها وافقت على تمويل المشروع.

ومن المقرر أن يربط الخط الأول بين طوكيو ومدينة ناغويا، التي تقع جنوب العاصمة اليابانية.

وبحسب مسؤول ياباني، فإن سرعة القطار بلغت 600 كلم في الاختبارات، لكنها لن تزيد عن 500 أثناء الرحلات التي تنقل البشر، مشيرا إلى أن الأولوية هي للسلامة وليست للسرعة. (سكاي نيوز عربية)

آخر الأخبار

حول العالم