إحصائيات كورونا في الأردن

الإصابات 274
حالات الشفاء 30
حالات الوفاة 5

حوارية حول خطاب الملك أمام البرلمان الاوروبي في مأدبا وعجلون

  • 28 / 1 / 2020 - 5:33 م
  • آخر تحديث: 28 / 1 / 2020 - 6:34 م
  • محافظات   

هلا أخبار- نظمت هيئة شباب كلنا الاردن في محافظة عجلون  الثلاثاء، جلسة حوارية بعنوان "مضامين خطاب جلالة الملك في البرلمان الأوروبي".
وقال الناطق الإعلامي للهيئة المستقلة للانتخاب الزميل جهاد المومني: إن موقف جلالة الملك وموقف الأردن حيال القضية الفلسطينية من أكثر المواقف التي تدعو للفخر والاعتزاز، وهو موقف ثابت لم يتغير أو يتبدل بسبب الظروف المحيطة في المنطقة.
وبين المومني أن لغة خطاب جلالة الملك اتسمت بأهمية كبيرة حيث خاطب الملك الاوروبيين بلغة يفهمونها، وحذر جلالته من ان أي انحياز لإسرائيل على حساب الحق الفلسطيني مرفوض جملة وتفصيلا.
وقال منسق الهيئة عدنان فريحات: إن هذه الجلسة تأتي ضمن خطط ونشاطات وبرامج الهيئة التي تنفذها الهيئة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الشباب، ووضعهم أولا بأول بصورة ما يجري في المنطقة، والدور الأردني المشرف تجاه مختلف القضايا العربية والدولية.

كما عقدت الهيئة في محافظة مأدبا، جلسة حوارية تناولت مضامين خطاب الملك عبدالله الثاني في البرلمان الأوروبي وأبعاده السياسية والاقتصادية والأمنية على القضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، ومستقبل الشباب والاستقرار في المنطقة.
وقال منسق الهيئة في مأدبا الدكتور حسن الشوابكة: إن الجلسة الحوارية تأتي ضمن محور التوعية والتثقيف الذي تعمل عليه الهيئة، بالتركيز على الدور الفاعل لجلالة الملك في تقديم المشهد الذي تعيشه منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي ومخاطبة العالم من خلال المنابر الدولية والمحافل السياسية ذات التأثير.
وتضمنت الجلسة مناقشة خطاب جلالة الملك من حيث تقسيمه إلى عدة محاور، حيث ركز المشاركون في الجلسة على الجانب الإنساني الذي تميّز به جلالته وطرحه للقضايا من حيث بُعدها الإنساني الذي يحظى بالتأثير، خصوصاً الأزمات التي تعيشها المنطقة العربية وضرورة تأمين حياة أفضل للشعوب.
وقال رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الاوسط الدكتور يعقوب ناصر الدين: إن مضامين خطاب جلالة الملك أمام البرلمان الأوروبي تحمل في طياتها رسائل واضحة للاتحاد الأوروبي، وهي العنصر الاقتصادي وتأثير استمرار الصراع في المنطقة على الاوضاع الاقتصادية في أوروبا، والدور الاخلاقي تجاه قضايا اللاجئين ومستقبل الشباب في المنطقة العربية، وضرورة وقوف أوروبا ودعمها لحل الدولتين فيما يخص القضية الفلسطينية.
وأضاف أن جلالة الملك اتبع في خطابه الأسلوب الفلسفي من خلال طرح تساؤلات لأهم القضايا العالقة بمنطقتنا، مبيناً أن هذا الأسلوب يضع على عاتق الجميع مسؤولية ما يدور في منطقة الشرق الأوسط وانعكاسه عالمياً، وعلى رأس هذه الأولويات إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية. (بترا)


إحصائيات كورونا في الأردن

الإصابات 274
حالات الشفاء 30
حالات الوفاة 5

آخر الأخبار

حول العالم