محاضرون في "كلية الدفاع" يؤكدون أهمية "الوصاية الهاشمية" بالحفاظ على عروبة المقدسات

هلا أخبار-  نظمت كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية اليوم الثلاثاء، ندوة بعنوان "دور الهاشميين في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وحمايتها".
وقال وزير الإعلام الأسبق سميح المعايطة خلال الندوة التي حضرها آمر الكلية ورئيس واعضاء هيئة التوجيه والدارسون في دورتي الدفاع 17: إن الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس هي أهم الأدوات السياسية للحفاظ على الهوية العربية والإسلامية للقدس, مشيرا إلى موقف جلالة الملك والأردن تجاه القضية الفلسطينية الواضح والثابت.
وبين رئيس اللجنة الملكية لشؤون القدس الدكتور عبدالله كنعان أن موقف الأردن ثابت وراسخ بما يتوافق مع المبادرة العربية والشرعية الدولية, مؤكداً دور الأردن في المطالبة بوقف الإعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية اليومية في القدس, وموقف الحكومة الأردنية والمؤسسات الأهلية انطلاقاً من التوجيهات الملكية السامية المستمرة في تقديم كافة اشكال الدعم للأهل في فلسطين.
وأشار مدير مكتب تنسيق المفاوضات في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين فؤاد المجالي إلى الأبعاد القانونية لالتزامات الهاشميين في القدس, مؤكداً أن الوصاية الهاشمية على المقدسات شرعية قانونية وتاريخية لا تقبل التأويل.
وفي ختام الندوة، دار نقاش موسع أجاب خلاله الضيوف على أسئلة واستفسارات الدارسين. (بترا)

آخر الأخبار

حول العالم