المومني: لا يمكن التعايش مع ملف القدس بـ "صفقة القرن"

  • 29 / 1 / 2020 - 12:48 م
  • آخر تحديث: 30 / 1 / 2020 - 9:36 ص
  • محليات   

هلا أخبار- أكّد وزير الدولة لشؤون الأعلام الأسبق محمد المومني، أن ما جاء في الخطة الأمريكية من "صفقة القرن" كشف بشكل واضح أنه لا يمكن التعايش معها، بخاصة فيما يتعلق بملف القدس.

وقال في حديث لإذاعة "جيش اف ام" صباح الأربعاء إن ملف القدس يعتبر من الركائز الأساسية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، بما يضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة، ويحقق المصلحة الأردنية.

وأضاف المومني أن هذا الصراع لن ينتهي إلا من خلال إحلال العدالة بتحقيق دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس، مشيرًا إلى أنه وفق تفاصيل الخطة الأمريكية والخرائط التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي يتبين أن المدينة القديمة في القدس المحتلة ستكون تحت السيادة الإسرائيلية.

وشدد المومني – أستاذ العلوم السياسية-  على أن هذا الأمر مغاير ومختلف تماماً عما كان يتم التباحث حوله في السابق وهو أمر مرفوض.

وأكد أن الأردن يمتلك من عناصر القوة الكثير، خاصة فيما يتعلق بوحدة الجبهة الداخلية والتلاحم ما بين الشعب والقيادة، مشيراً إلى أن الخطوة المقبلة بعد أن تم رفض النسخة الأولى من الصفقة الأمريكية هو البحث عن النسخة المُحسنّة منها خاصة في موضوع القدس وبما يضمن حلاً عادلاً للقضية الفلسطينية.

آخر الأخبار

حول العالم