الحكومة تعلن عن طرح فرص استثمارية ( 68 مشروعا بقيمة 4.5 مليار دولار)

  • 12 / 2 / 2020 - 10:48 ص
  • آخر تحديث: 12 / 2 / 2020 - 12:18 م
  • محليات   

 هلا أخبار – أعلن رئيس الوزراء عمر الرزاز، عن طرح 68 مشروعاً استثمارياً في مختلف محافظات المملكة، وبقيمة استثمارية كلية 4.5 مليار دولار.

وقال الرزاز في كلمة له أثناء الإعلان عن الفرص الاستثمارية في هيئة الاستثمار صباح الأربعاء، إن الحكومة حرصت على أن تكون هذه الاستثمارات موزعة على المحافظات كافة، لتعزيز التنمية المحلية.

وبين الرزاز أن سلطة إقليم العقبة، لها حصة كبيرة في هذه المشاريع، كذلك سلطة اقليم البترا والمدن الصناعية وشركة رؤية عمان التابعة لأمانة عمان الكبرى وشركة تطوير المناطق التنموية في إربد والمفرق ومعان والبحر الميت.

وأشار إلى أن القطاع السياحي حظي بالحصة الكبرى من المشاريع؛ حيث هناك 27 فرصة استثمارية متنوعة من فنادق ومطاعم ومدن ترفيهية ومخيمات سياحية وغيرها، بحجم استثماري قدره 2 مليار دولار.

وأضاف الرزاز: "نطمح أن تسهم هذه الفرص الاستثمارية بتعجيل عجلة الاستثمار وأن تنعكس على تشغيل الشباب".

وتابع: "هذا قطاع واعد، وكل استثمار بهذا القطاع يجذب المزيد من السياح، فنحن بحاجة ماسة لفنادق 3 و4 نجوم، حيث يزداد عدد السياح عاما بعد عام".

وكشف أن نمو القطاع السياحي العام الماضي ارتفع بمقدار 9.9% ، مشيرا إلى أنها نسبة عالية جدا وتاريخية، كما ارتفع عدد السياح بنسبة 38% مقارنة بعام 2018، فيما ارتفعت نسبة أيام الإقامة في الفنادق إلى 37%، الأمر الذي انعكس ايجابا على الاقتصاد والتشغيل بهذا القطاع، بحسب الرزاز.

أما القطاع الصناعي، فبين الرزاز عن وجود 12 فرصة استثمارية بمبلغ يصل إلى 368 مليون دولار موزعة على عدد كبير من المشاريع، كاشفا عن وجود مشاريع أخرى لهذا القطاع قيد الدراسة حاليا خاصة في المعادن والموارد الطبيعية (السيليكا، رقائق السيليكون، الأسمدة وغيرها)، موزعة في مناطق؛ المفرق التنموية ومعان التنموية وإربد والكرك والزرقاء.

وبين الرزاز أن القطاع الصناعي يساهم بشكل مباشر بنسبة 25% من الناتج المحلي الإجمالي و 40% بطريقة غير مباشرة وعن طريق قطاعات أخرى.

وأضاف: "عدد العاملين في هذا القطاع 250 ألف عامل من الأردنيين في 18 ألف منشأة صناعية، واستحوذ على ما يزيد عن 65% من الاستثمارات المتدفقة إلى المملكة في السابق".

وتابع: "أهمية هذا القطاع تكمن بشكل مباشر في التصدير، فأرقام التصدير لدينا في ارتفاع، حتى التصدير خارج الإقليم".

وحول القطاع الصحي، قال الرزاز: "نفتخر بهذا القطاع فلدينا أطباء ومستشفيات على أعلى مستوى ونعمل الآن على المواءمة بين القطاعين الصحي والسياحي ليصبح لدينا "سياحة علاجية"، فمعظم المشاريع في القطاع الصحي ستركز على وجود مراكز في عمان والمحافظات تربط بين العلاج وما بعد العلاج".

وكشف عن وجود لجنة في وزارة الصحة ووزارة السياحة وممثلي القطاع الخاص المعنيين، لبحث موضوع السياحة العلاجية.

وأضاف: "هناك مراكز صحية استشفائية ومراكز رعاية، في البلقاء وعمان وعجلون وإربد التنموية والعقبة وغيرهم من المناطق".

أما عن القطاع الزراعي، فكشف الرزاز أن هناك 23 فرصة استثمارية بحجم استثمار يصل إلى 1.5 مليار دولار، حيث ستركز هذه المشاريع على التصنيع الزراعي مثل؛ "مصانع رب البندورة والبندورة المجففة ومعجون البندورة في معان، وزرع الأسماك في مناطق مختلفة، العسل في الطفيلة، الزراعات الحديثة التي تستخدم في المياه بشكل كفؤ".

وفيما يتعلق بقطاع الخدمات اللوجستية، قال الرزاز إن "هذا القطاع يتمتع بموقع مهم جداً، وانه سيكون هناك مجمعات سكنية وتجارية، في منطقة إربد التنموية، ومركز مؤتمرات كبير نفكّر فيه منذ سنوات عديدة ونأمل الآن أن يرى النور من خلال طرحه للاستثمار، كذلك هناك مدارس وقاعات أولمبية في العقبة ومناطق أخرى وغيرها".

وأضاف الرزاز: "المستقبل مبشر بالقيادة الحكيمة التي حصنته تاريخيا من كل التقلبات في المنطقة، وبسواعد الأردنيين المصممين على نهضة هذا البلد، وبالشباب الذين يبدعون في كل القطاعات رغم التحديات، حتى في الشركات الناشئة الأردن يحقق أضعاف نسبة حجمه وسكانه وإن كان على مستوى المنطقة أو مستوى العالم".

 

آخر الأخبار

حول العالم