إحصائيات كورونا في الأردن

الإصابات 259
حالات الشفاء 18
حالات الوفاة 3

العضايلة: التشدد سيكون هو الغالب مع "مخالفي الحظر"

  • 26 / 3 / 2020 - 11:42 م
  • آخر تحديث: 27 / 3 / 2020 - 1:43 ص
  • محليات   
العضايلة: خطر الإشاعة أشد من "كورونا"

الإعلان عن دوام البنوك وصرف رواتب موظفي القطاع الخاص يوم غد

الإجراءات ايجابية في اليومين الأخيرين بحسب التقارير الميدانية

الإعلان عن خدمة التوصيل "الدليفري" خلال الأيام المقبلة

هلا أخبار- قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة إنّ الحكومة اتخذت إجراءات منذ ظهور الوباء (كورونا) مكنت المملكة من الإبقاء على عدد قليل من الإصابات، ولكن مع قدوم بعض المواطنين من الخارج شهدنا ازدياداً في عدد الحالات ما حتمّ اتخاذ قرار فرض حظر التجول ضمن قانون الدفاع.  

وأضاف في حديث إلى الإذاعة الأردنية أنّه خلال اليومين الأولين من حظر التجول كان هناك انضباط والتزام، "وشعبنا واعٍ ومدرك لخطورة الوباء".

وأعرب الوزير عن أسفه لمّا شهدناه من مظاهر رافقت عملية توزيع الخبز في اليوم الثالث، مبيناً أنّ الحكومة قامت بتقييم ودراسة كل قرار تتخذه في مركز إدارة الأزمات لأجل تجويده وتغييره وتطبيقه في اليوم التالي.

وأوضح الوزير أنّ الإجراءات بالنسبة لليوم (الخميس) ويوم أمس وبحسب التقارير الميدانية لغاية الآن ايجابية، منوهاً إلى بعض التجاوزات المرتكبة من خلال استخدام بعض المواطنين لسياراتهم "وتمّ مصادرة مئات السيارات يوم أمس".

ونبّه الوزير المواطنين من استخدام السيارات قائلاً: "أيّ مواطن يتم احتجاز سيارته لن تعاد إليه إلا بعد 30 يوماً"، مضيفاً "نحذر اخوتنا المواطنين ألّا يستهينوا بهذا الأمر، وهناك قرار دفاع واضح جداً بالنسبة لغرامات السير خارج المصرح لهم وخارج إطار ساعات رفع الحظر، فرادى فقط بالنسبة للتسوق".

وأكّد الوزير أن التطبيق للقرار بالنسبة للسيارات سيكون صارماً وجاداً، حيث إنّ التشدد سيكون هو الغالب لحماية وسلامة المجتمع والحفاظ على صحة المواطنين.

وقال الوزير: "المواد الأساسية ستصل إلى كل المواطنين من خلال التسوق من البقالات في الأحياء"، لافتاً إلى أنّ الحكومة ستعلن خلال الأيام المقبلة عن التسوق عن طريق التسليم (الدليفري) من خلال المحال الكبيرة أو السوبر ماركت في المولات.

أكّد العضايلة على توفر المخزون الاستراتيجي، قائلاً: "لا داعي للخوف والهلع أنّ يتدافع المواطنين على المحال التجارية.. وننصح المواطنين بالمباعدة  خلال هذه الفترة حتى لا تتمّ عملية الاختلاط".

وأضاف الوزير: "يجب أن يفترض كل مواطن أن كل الذين أمامهم هم مصابون أو هو مصاب ويعدي الآخرين"، في سياق تحذيره من المخالطة.  

وعن صرف رواتب لموظفي القطاع الخاص، قال الوزير: "هناك فريق استمرارية العمل، ويقوم بدراسة هذا الأمر، ونأمل أن ينتهي الفريق من هذه الدراسة يوم غد وسيتم الإعلان عن ذلك بالتفاصيل".

وأضاف الوزير: "أما بالنسبة لخدمة البنوك هي تحت الدراسة ويوم غداً تظهر النتائج وسيعلن عنها في حينه"، مؤكداً "لا نريد أيّ ثغرة وفي مثل هذه الأزمة العالمية قد يكون هناك اجتهادات وقد يكون هناك أخطاء في النهاية كل هذه الأمور والإجراءات تسير لحماية صحة المواطن وتلبية الخدمات لكل المواطنين".

وحذّر الوزير من خطر الإشاعة واصفاً إياه مثل خطر "كورونا" أويزيد، مؤكداً أنّ الحكومة تجيب عن التساؤلات كافة بكل صراحة وشفافية، وأن الحكومة أعلنت أنّ التسوق من البقالات في الأحياء سيكون مفتوحاً على مدار الأسبوع.

ونوّه العضايلة، إلى استمرارية عمل الدكاكين والمحال المسموح لها خلال عطلة الأسبوع، ومن الساعة العاشرة صباحاً حى السادسة مساءً.

وعن التصاريح للجهات الإعلامية والأخرى، قال الوزير: "التصاريح التي أعطيت لكل الجهات، بما فيها الجهات الإعلامية ما زالت فاعلة بما فيها الورقية، وهنالك ترتيب لإجراء تصاريح الكترونية سيتم الإعلان عنها عند الانتهاء منه".

وأكّد العضايلة على فعالية التصاريح، مضيفاً: "نرجو من الجميع استخدامها للغايات التي أعطيت من أجلها". 


إحصائيات كورونا في الأردن

الإصابات 259
حالات الشفاء 18
حالات الوفاة 3

آخر الأخبار

حول العالم