توريد ألف طن من الخضار لسوق إربد المركزي

  • 29 / 3 / 2020 - 6:58 م
  • آخر تحديث: 29 / 3 / 2020 - 7:13 م
  • محافظات   

هلا أخبار - استعاد سوق إربد المركزي للخضار والفواكه نشاطه المعتاد اليوم الأحد، بعد إغلاق دام لأكثر من أسبوع.
وبدأ السوق منذ الساعة الرابعة فجرا باستقبال الخضار والفواكه من المزارعين والتجار على حد سواء.
وقدّر رئيس فرع نقابة تجار ومصدري الخضار والفواكه في إربد، المهندس محمد قنديل، حجم البضائع التي دخلت السوق بحوالي ألف طن تم تصريف 750 طن منها اليوم، مشيرا إلى أن الكميات كافية لتغطية احتياجات المستهلكين على نحو جيد، وسينعكس إيجابا على تلبية الطلب على الخضار والفواكه بشكل مريح بعد أن شهدت تهافتا كبيرا خلال الأيام السابقة مقابل عرض محدود. ولفت قنديل إلى أن معظم الأسر مونت نفسها بكميات مناسبة سابقا وبإمكانها التزود بكميات إضافية وتغطية النواقص التي حدثت في بعض الأصناف في الفترة السابقة في ظل كميات معروضة وكافية للاستهلاك المحلي. واعتبر قنديل أن قرار منع التصدير الذي أعلنته وزارة الزراعة كان له أثر إيجابي وفعال في زيادة حجم الخضار والفواكه المعروضة من المنتج المحلي إلى جانب إتاحة الحرية للمواطنين بالتسوق المباشر من محال التجزئة، مؤكدا أن فتح السوق المركزي كان خطوة في الاتجاه الصحيح بعد أن كانت عمليات البيع والشراء تتم خارج أسواره بطرق بعيدة عن الرقابة. وأشار قنديل إلى أن تشديد عملية الرقابة من قبل مديرية الصناعة والتجارة والأجهزة الرقابية الأخرى ساهم بالالتزام بالسقوف السعرية التي حددها وزير الصناعة والتجارة ما انعكس إيجابا على نشاط السوق إلى جانب تحديد وقت فتح أبواب السوق أمام التجار من الساعة العاشرة صباحا إلى الثانية ظهرا، وأدى إلى انضباط الحركة الجارية داخل السوق. الى ذلك، تفقد محافظ إربد رضوان العتوم واقع السوق، مشيرا إلى توفر كميات كبيرة وكافية من الخضار والفواكه للاستهلاك المحلي، في حين أشاد بانضباط التجار والتزامهم بالسقوف السعرية المحددة، إضافة إلى حرصهم على توفير متطلبات واشتراطات الصحة والسلامة العامة.
ودعا العتوم المواطنين إلى عدم التهافت على تخزين كميات كبيرة من الخضار والفواكه نظرا لاستمرارية توريدها بشكل كاف ويومي، مؤكدا أن فرق الرقابة من الصناعة والتجارة والمؤسسة العامة للغذاء والدواء ومديرية الزراعة والبلدية تتابع أي ملاحظات أو شكاوى تتعلق بالسقوف السعرية وجودة المنتج المورد للسوق وسلامته وصلاحيته للاستهلاك.
من جانب آخر، أكد العتوم أنه سيتم تزويد القرى التي تم تطبيق الحظر عليها بكميات كافية من الخضار والفواكه، خصوصا الأصناف الرئيسة. وأعلن عن التحضير لفتح المسلخ البلدي التابع لبلدية إربد الكبرى بعد الانتهاء من إنجاز كافة أعمال الصيانة والتعقيم والرش، مرجحا أن يتم فتحه في غضون الأيام الثلاثة المقبلة.




آخر الأخبار

حول العالم