البدور يطالب بإعادة هيكلة القطاع الصحي العام: أين 2 مليون مراجع للعيادات الخارجية؟

هلا أخبار - طرح النائب إبراهيم البدور تساؤلا حول مصير مراجعي العيادات الخارجية في القطاع العام خلال فترة انتشار وباء كورونا وإغلاق العيادات.

وقال البدور ظهر الجمعة، إن ما يزيد على 9 مليون شخص يراجعون العيادات الخارجية في القطاع العام سنويا، مقدرا أن نحو مليوني شخص كانوا من المفترض أن يراجعوا العيادات خلال فترة الإغلاق.

وأشار البدور إلى أن عيادات القطاع الخاص تم إغلاقها لمدة شهر، وأنه وبعد عودة العمل فيها لم يرتفع أعداد المراجعين فيها بشكل كبير.

وأضاف البدور أنه على الرغم من إلغاء ملايين الفحوصات المخبرية والصورة الشعاعية التي كانت تطلب للمراجعين وآلاف العمليات المبرمجة، إلا أنه لم تحدث مشكلة صحية في البلد ولم تزد نسبة الوفيات ولم يحدث انهيار في المنظومة الصحية في الأردن، وذلك في إشارة إلى وجود خلل في المنظومة الصحية.

ودعا البدور إلى حل هذا الخلل وتوفير الإنفاق السنوي على القطاع الصحي العام، الذي يصل إلى مليار و200 مليون دينار.

وطالب البدور بإعادة هيكلة القطاع الصحي العام والعمل على تفعيل المراكز الطبية الأولية والشاملة وتزويدها بأطباء أسرة، بحيث لا يذهب للمستشفيات إلا من كان بحاجة لإجراء لا يتوفر في تلك المراكز، وتوحيد المرجعية للقطاع الطبي العام.




آخر الأخبار

حول العالم