ترامب: "كلاب شرسة" و"اسلحة مشؤومة" كانت بانتظار المتظاهرين لو تسللوا الى داخل سياج البيت الأبيض

هلا أخبار- أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتعامل عناصر جهاز الخدمة السرية لحماية البيت الأبيض من المتظاهرين الغاضبين بسبب وفاة جورج فلويد، الليلة الماضية، مؤكداً أنهم لو تسللوا إلى مقر الرئاسة لواجهوا «الكلاب الأكثر شراسة والأسلحة المشؤومة». كما أكد أن أعمال العنف في الولايات منظمة وليس لها علاقة بمقتل فلويد.
وفي سلسلة تغريدات على «تويتر» السبت قال ترامب، «عمل رائع ما جرى الليلة الماضية في البيت الأبيض بواسطة الخدمة السرية في الولايات المتحدة، لم يكونوا فقط محترفين تماماً، ولكن كانوا رائعين جداً، كنت في الداخل، وشاهدت كل خطوة، ولم أكن أشعر بأمان أكثر. لقد سمحوا للمتظاهرين بالصراخ بقدر ما يريدون، ولكن كلما اقترب شخص تم استقباله بالكلاب الشرسة».

وأشاد ترامب بكيفية استبدال الخدمة السرية في الخط الأمامي أمام المتظاهرين، مشيراً إلى أن الحشد من المتظاهرين كان كبيراً ومنظماً بشكل مهني، غير أنه لم يستطع أي منهم الاقتراب من سياج البيت الأبيض.
وتابع: «لو تمكنوا من ذلك، لكانت سترحب بهم هناك الكلاب الأكثر شراسة والأسلحة الأكثر رعباًَ، وكان هؤلاء الناس سيصابون بجروح بليغة على الأقل، وكان كثير من عناصر الخدمة السرية في الانتظار مستعدين للتصرف».
وفي تغريدة أخرى، شن ترامب هجوماً حاداً على عمدة واشنطن الديمقراطية موريل باوزر، قائلاً إنها تبحث دائماً عن الأموال والمساعدة، لكنها لم تسمح لشرطة المدينة بالتدخل، بدعوى أن «هذه ليست مهمتهم».    (وكالات) 



آخر الأخبار

حول العالم