الاتحاد الأوروبي سيعيد فتح حدوده ومنظمة الصحة تدعو إلى "ترقب الأسوأ"

هلا أخبار - يستعدّ الاتحاد الأوروبي حيث يسجّل وباء كوفيد-19 تراجعاً، الثلاثاء إلى نشر لائحة الدولة التي سيُسمح للوافدين منها الدخول إلى دول الاتحاد لكن منظمة الصحة العالمية تؤكد أن التوقعات العالمية لا تزال قاتمة وتدعو إلى "ترقّب الأسوأ".

وبعد أيام من المفاوضات، ستصوّت دول الاتحاد الأوروبي بالغالبية المؤهلة، إلا في حال طرأت صعوبات في اللحظة الأخيرة، على قرار إعادة فتح حدودها اعتباراً من الأول من تموز لرعايا نحو 15 دولة من خارج الاتحاد يُعتبر وضع الوباء لديها جيّد. وتستثني هذه اللائحة خصوصاً الولايات المتحدة.

ويضع الاتحاد عدة معايير لإدراج دولة ما على هذه القائمة، لاسيما أن يكون معدّل الإصابات الجديدة قريباً أو ما دون الـ16 من أصل كل مئة شخص (وهو المعدّل في الاتحاد الأوروبي) في الأربعة عشر يوماً الماضية.




آخر الأخبار

حول العالم