"المياه": ضبط شاحنة مخالفة محملة بصخور البازالت بالخربة السمرا

هلا أخبار - قالت وزارة المياه والري إنها ضبطت شاحنة محملة بصخور البازالت السوداء المستخرجة من اراضي محطة الخربة السمرا المملوكة لخزينة الدولة/ وزارة المياه والري بطريقة مخالفة لقانون المصادر الطبيعية والاعتداء على اراضي الخزينة بهدف بيعها بطريقة مخالفة.

وأكدت الوزارة في بيان لها الثلاثاء، أنه تم ضبط  السائق وتم حجز المركبة وإعداد الضبوطات الخاصة.

وجاء ذلك ضمن حملات الوزارة المستمرة لوقف عملية الاعتداء على استخراج البازلت في منطقة الهاشمية التي تشكل تهديدا لزراعة الاعلاف في المنطقة وبإسناد وتعاون كامل من قبل وزارة الداخلية/ متصرف لواء الهاشمية الدكتور مالك خريسات ومديرية شرطة محافظة الزرقاء/ رئيس مركز امن الهاشمية الرائد محمد حماد ومديرية المشاغل المركزية م. عماد النتشة والادارة الملكية لحماية البيئة والسياحة.

وبين مصدر مسؤول في الوزارة ان عملية استخراج صخور البازلت تعد من التحديات الكبيرة امام الوزارة لضمان الوفاء بالتزاماتها تجاه المزارعين من اهالي المنطقة الذين يعتمدون على المياه المعالجة لزراعة الاعلاف حيث تسببت الاعتداءات المتكررة بتلف شبكات الري وتكسرها وتوقف عمليات الري مما يكبد الوزارة والمزارعين اعباء مالية اضافية لاغراض الصيانة خاصة في ظل جائحة كورونا انسجاما مع المحافظة على السلامة العامة.

واضاف المصدر ان عملية الاعتداء المتكررة اثرت على انتظام وصول كميات مياه الري للمزارعين وتراجع كمياتها حيث يوجد (61) اتفاقية ري مع المزارعين لري (7) الاف دونم بالاعلاف تعد مصدر اقتصادي هام لاهالي المناطق المجاورة للمحطة وتوفير فرص العمل للشباب مؤكدة ان ادارة محطة السمرا التي تزود المزارعين لاتتدخل بعمليات توزيع المياه.

وبين انه لابد من تعاون كافة الجهات والاهالي لوضع حد لمثل هذه الاعتداءات مؤكدا ان  الوزارة والوزارات المعنية من خلال متصرف اللواء في المنطقة تواصل جهودها لوقف مثل هذه الاعتداءات المتكررة حيث يتم تنظيم حملات يومية لضبط وملاحقة المعتدين لايداعهم للاجهزة المختصة واستكمال التحقيق اضافة الا ان تكسر شبكات الري تسببت بتشكل مستنقعات مائية من المياه المعالجة عبر شبكات الري الرئيسية مما يهدد الواقع البيئي والمياه الجوفية.

وزاد ان محطة تنقية الخربة السمرا تعد من المحطات الرائدة ولها دور بيئي وصحي في معالجة المياه العادمة وضمان خروجها وفق المواصفة المطلوبة التي تعد من افضل المواصفات عالميا لغايات الزراعة المقيدة وهذا يتطلب استنهاض كافة الجهود لحماية هذه المنطقة من تكرار الاعتداءات المتزايدة بالرغم من عمليات الضبط المتكررة.

وثمن الجهود الجبارة والمتواصلة لمتصرف اللواء ومدير مركز امن الهاشمية وكافة المعنيين والادارة الملكية لحماية البيئة والسياحة على دعمهم لحماية ممتلكات قطاع المياه والمحافظة على سلامة منشأتها.




آخر الأخبار

حول العالم