بحث تعزيز العلاقات الاقتصادية الأردنية التركية

هلا أخبار - اكد رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق أن تعزيز علاقات المملكة الاقتصادية والتجارية مع تركيا تمثل مصلحة للاقتصاد الوطني.

وشدد الحاج توفيق خلال لقاء مجلس ادارة الغرفة اليوم الأربعاء مع السفير التركي لدى المملكة اسماعيل أراماز على زيادة الصادرات الاردنية للسوق التركية والاستثمارات التركية في الأردن.

واوضح أن الغرفة ترتبط بعلاقات تشاركية مع غرفة تجارة اسطنبول وغرف تجارة تركية اخرى، لافتا إلى ان جائحة فيروس كورونا اعاقت التواصل بين الطرفين.

وقال إن الغرفة مع إعادة اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين ضمن أطر وشروط جديدة تحقق المصالح لكلا الطرفين، مؤكدا أن الغاءها لم يكن في مصلحة اقتصاد البلدين.

وبين أن الغرفة بصدد اطلاق منصة إلكترونية للمساعدة على تعزيز علاقات الاردن وتركيا الاقتصادية والتسويق للفرص الاستثمارية والتجارية المتوفرة.

ولفت الحاج توفيق إلى ان مستوردات الاردن من تركيا ارتفعت العام الماضي بنسبة 14 بالمئة لتصل إلى 882 مليون دولار، مقابل 442 مليون دولار مقارنة مع عام 2018.

واشار إلى انخفاض الصادرات الاردنية إلى تركيا العام الماضي بنسبة 43 بالمئة لتصل إلى 46 مليون دولار مقابل 81 مليون دولار مقارنة مع عام 2018.

واوضح أن ازمة كورونا اكدت الحاجة لبناء اتفاقية تجارة حرة قريبا لأن المنتج التركي يعد البديل الافضل للأردن عن مستوردات دول اخرى.

بدوره، اشار السفير اراماز إلى ان بلاده تدعم الموقف الاردني الرافض لقرار اسرائيل بضم أراض فلسطينية جديدة، مؤكدا ان المملكة تقوم بمعالجة الموضوع بشكل ناجح، موضحا أن تركيا ضد قرار الضم وموقفها واضح وصريح بهذا الخصوص، وان بلاده تدعم بقوة الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس.

واشاد السفير التركي بالطريقة التي ادار فيها الاردن ملف ازمة كورونا وتجاوز تبعاتها واخطارها.

ودعا إلى توسيع الاستثمارات بين البلدين، وتعزيز التعاون السياحي وتكثيف زيارات الوفود التجارية بعد زوال أزمة فيروس كورونا والتركيز على زيادة التبادل التجاري.

وعرض اعضاء مجلس ادارة الغرفة خلال اللقاء للعديد من القضايا التي تهم تطوير علاقات البلدين الاقتصادية، مؤكدين ضرورة تشجيع الشركات التركية للاستثمار بالأردن.

ودعوا إلى إقامة صناعات مشتركة وبخاصة تلك التي يملك الاردن فيها نجاحات ظهرت خلال أزمة كورونا. (بترا)




آخر الأخبار

حول العالم