"إعمار إربد" تتدارس تصاميم مقترحة لبازارها الشعبي

رئيس مجلس إدارة مؤسسة إعمار إربد عبدالرؤوف الروابدة

هلا أخبار- تدارس مجلس إدارة مؤسسة إعمار إربد في اجتماع اليوم السبت، برئاسة رئيس المجلس رئيس الوزراء الاسبق الدكتور عبدالرؤوف الروابدة، التصاميم المقترحة لإنشاء بازار شعبي على قطعة ارض داخل حدائق الملك عبدالله الثاني تنسجم مع أهداف المشروع.
وقال الروابدة إن المشروع يهدف إلى توفير منصة تمثل معرضا شعبيا مؤقتا لعرض المنتجات الموسمية التي تتميز بها المحافظة، بالإضافة إلى احتوائه على جناح ثقافي لتنظيم المحاضرات والندوات والمعارض الفنية بما فيها معرض للكتاب.
وأشار إلى أن فكرة المشروع تنبثق من الدور المأمول منه بتشكيل فرصة تسويقية وتعريفية بالمنتج الذي تتميز به إربد شريطة ألا يكون الغرض منه تجاريا ويمثل بديلا لاصحاب الحرف في الاسواق التجارية.
ولفت إلى ضرورة مراعاة التصاميم المقترحة للبناء لهذه الأهداف دون التأثير على البنية التحتية للحدائق والمسارات والمرافق الموجودة فيها ليكون المشروع مكملا لما تقدمه الحدائق من خدمات ترويحية وترفيهية لروادها.
واتفق اعضاء المجلس على تقديم مقترح لتصميم جديد يراعي البساطة ويخدم أغراض المشروع الاستراتيجية.
وأكد رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني ونائب رئيس المجلس المحامي عبدالرؤوف التل وأمين السر المهندس منذر البطاينة والأعضاء جميل النمري والمهندس خالد ارشيدات والمهندس جمال أبو عبيد ونبيل الشطناوي وعماد المحمود، أن المعرض سيستقبل المزارعين لعرض منتوجاتهم في مواسم الزيتون والزيت والرمان وغيرها، إلى جانب منتجات الأسر من الحرف اليدوية والتقليدية اضافة إلى امكانية استثماره لإقامة معارض للصناعات المحلية.
وقرر مجلس إدارة المؤسسة في الاجتماع، صرف قيمة جائزة عرار الثقافية التي أطلقها كرسي عرار في جامعة اليرموك والبالغة 3 آلاف دينار وتمويلها سنويا. (بترا) 




آخر الأخبار

حول العالم