عريقات: على ألمانيا منع إسرائيل من تنفيذ "الضم"

هلا أخبار - دعا الدكتور صائب عريقات امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الحكومة الألمانية إلى ممارسة ضغوط على إسرائيل لمنعها من ضم محتمل لأراض بالضفة الغربية المحتلة .

وقال عريقات لمجلة "دير شبيغل" الإخبارية الألمانية (عدد الجمعة على الإنترنت): "هناك علاقات وثيقة بين ألمانيا وإسرائيل وبين إسرائيل والاتحاد الأوروبي، وعليهم أن يقولوا للحكومة الاسرائيلية إن هذا الوضع لا يمكن أن يستمر، فإذا كنتم تريدون مواصلة انتهاك القانون الدولي فسيكون لذلك عواقب بما في ذلك عقوبات تتضمن تقليص العلاقات السياسية وسحب السفراء، والضرر بالعلاقات التجارية".

وأضاف عريقات: "حين تختار ألمانيا او اي بلد اخر الطريق السهل ولا تتخذ إجراءات، واكتفى بالنصائح والبيانات ، دون عقوبات ملموسة فإن ذلك يعني إعطاء الضوء الأخضر لضم الأراضي".

وأكد عريقات أن القيادة لا تقوم على ردود الافعال وانما على المبادرة والافعال، وقيادة المانيا للاتحاد الاوروبي ومجلس الامن، تعنى ان عليها مسؤولية الحفاظ على القانون الدولي والشرعية الدولية وفرض عقوبات على اسرائيل لاستمرارها بمخالفة القانون الدولي، اضافة الى وجوب الاعتراف بدولة فلسطين على حدود 1967 بعاصمتها القدس الشرقية، اذا ما ارادت الحفاظ على مبدأ الدولتين. (د ب أ) 




آخر الأخبار

حول العالم