استطلاع رأي: 52% لا يؤيدون تقديم موعد بدء العام الدراسي 2020-2021

  • 13 / 7 / 2020 - 12:56 م
  • آخر تحديث: 13 / 7 / 2020 - 12:52 م
  • محليات   

هلا أخبار – هيا عرفات - أظهر استطلاع رأي أجراه موقع "هلا أخبار"، أن 52% من المستطلعة آراؤهم لا يؤيدون تقديم موعد بدء العام الدراسي 2020 – 2021.

وبين الاستطلاع الذي نشرته "هلا أخبار" عبر صفحتيها الرسميتين على موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر"، أن 48% يؤيدون تقديم موعد بدء العام الدراسي المقبل.

وشارك في الاستطلاع الذي استمر 48 ساعة، أكثر من 5 آلاف شخص.  


الرافضون لتقديم موعد بدء العام الدراسي، برروا موقفهم بعدة أسباب، أبرزها عدم انتهاء جائحة كورونا، وارتفاع درجات الحرارة خلال شهر آب وسط خلو مدارس من أجهزة التكييف، وتزامن موعد عودة المدارس (إن تم تقديم الموعد) مع عيد الأضحى المبارك في ظلّ ضائقة مالية يعاني منها المواطنون فاقمتها أزمة جائحة كورونا.

يقول أحد المشاركين في الاستطلاع: "بدنا المدارس ترجع، لكن مدارس وعيد مع بعض، الاباء تعبوا من الطلبات"، ويقول آخر: " بسبب عدم الانتهاء من الوباء والخوف قادم عندما يتم افتتاح المطار للقادمين من الخارج ومن هنا يجب أن ننتظر فترة اسبوعين من بدء افتتاح المطار حتى نرى الوضع الوبائي في هذه الفترة"، بينما يقول آخر: "لا.. بسبب درجات الحرارة المرتفعة".

مشاركة أخرى في الاستطلاع قالت: "لا نؤيد الأفضل أن يبقى الدوام في موعده اما ضياع الاولاد كان بسبب إهمال بعض الأهالي في عدم متابعة أبنائهم وعدم اخذ موضوع الدراسة عن بعد بجدية لأنه لو كان في متابعة كان شافوا انه الشرح اون لاين كان أفضل بكثير من داخل المدارس هلا صار الاولاد ضاعوا يلي ضاع يلي ما تابع ولا درس وأخذ الموضوع عطلة من البداية"، وتقول أخرى: "شهر آب حار ومدارسنا غير مؤهلة".

إحدى المشاركات في الاستطلاع رأت أن الإبقاء على التعليم عن بعد وتوفير حزم انترنت مجانية هو الأفضل، حيث قالت: "البقاء على الدراسة عن بعد وذلك بعد توفير حزم نت مجانية للطلاب كون جائحة كورونا لم تنتهي بعد".

ويقول آخر: "لا انصح بتقديم الدوام لان الحرارة في شهر آب عالية والسبب الثاني ان عندنا مدارس مستأجرة كثيرة وصفوفها صغيرة ولا يمكن عمل تباعد بين الطلاب".

ويرى آخر أن: "الاهالي قدرتهم المادية ضعيفة قبل كورونا، وبعد كورونا زاد الوضع سوء... اقل ما فيها يكون فترة الاب يكون معه للرسوم و الكتب والمصاريف الدراسية".

المؤيدون لتقديم موعد بدء العام الدراسي، يرون أن العطلة المدرسية طال أمدها ويجب على الطلبة العودة إلى المدارس.

يقول أحد المشاركين في الاستطلاع: "أوشكت على نسيان ما درسنا والخوف ان نصبح اميين"، ويقول آخر: "احسن لأنه الواحد زهق من قعدة البيت وكمان لازم نتعايش مع الوباء ولكن بحذر شديد".

وتقول إحدى المشاركات في الاستطلاع: "لازم يدواموا الطلاب بشكل طبيعي خلص بكفي"، ويقول آخر: "الطلبة بحاجة الى اعادة تاهيل للدراسة في المدرسة"، فيما برر آخر تأييده لتقديم موعد بدء العام الدراسي لاستغلال أكبر قدر من الدراسة.




آخر الأخبار

حول العالم