اليابان تبحث مع واشنطن زيادة إصابات كورونا في القواعد العسكرية الأمريكية

كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني - رويترز

هلا أخبار - قال مسؤول ياباني كبير يوم الاثنين، إن اليابان والولايات المتحدة تتبادلان معلومات بخصوص إصابات فيروس كورونا في القواعد العسكرية الأمريكية بعد أن أثار تفشي المرض غضبا في مقاطعة أوكيناوا بأقصى جنوب اليابان.

وأكدت أوكيناوا أن 62 شخصا، بينهم 39 في القاعدة الجوية لمشاة البحرية في "فوتينما" و22 في معسكر "هانسن" وواحد في معسكر "كينسر"، ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا من السابع من تموز.

وقال يوشيهيدي سوجا كبير أمناء مجلس الوزراء في مؤتمر صحفي اعتيادي، "سنتعاون بشكل مناسب في هذا الشأن... تتبادل اليابان والولايات المتحدة المعلومات بخصوص تحركات العسكريين المصابين".

وتستضيف أوكيناوا الجزء الأكبر من القوات العسكرية الأمريكية في اليابان التي يعد تحالفها مع واشنطن ركيزة أساسية لأمنها.

لكن كثيرا من سكان أوكيناوا يربطون بين وجود القواعد ومشاكل من بينها الجريمة والحوادث، ويريدون تقليص أعداد الجنود الأمريكيين أو رحيلهم.

وقال متحدث عسكري أمريكي "نحاول جاهدين الحد من مخالطة (السكان المحليين)، كما نتطلع إلى تعقب الأفراد الذين خالطوا المصابين". (رويترز)




آخر الأخبار

حول العالم