مراقب فلسطين بالأمم المتحدة: لا يزال تهديد الضم يلوح في الأفق

هلا أخبار- دعا مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور، المجتمع الدولي إلى زيادة الضغط على إسرائيل كي تتخلى عن خططها الرامية لضم ثلث أراضي الضفة الغربية.
وقال منصور، خلال اجتماع افتراضي عقدته لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، ونشر تفاصيله موقع أخبار الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، "إن الحكومة الإسرائيلية الحالية لم تتخل بعد عن خططها بالضم، ولا يزال تهديد الضم يلوح في الأفق".
ودعا منصور السلطة القائمة بالاحتلال إلى العدول عن اتخاذ أي خطوات أحادية وغير قانونية، بوصف الضم أمراً غير قانوني وانتهاكاً صارخاً لقرارات الأمم المتحدة بما فيها القرار 2334.
وقال رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف ومندوب السنغال الدائم لدى الأمم المتحدة شيخ نيانغ "إن إسرائيل تسعى إلى تسوية المسألة الفلسطينية بشكل أحادي، عبر مبادرات تهدد بإغلاق الباب أمام حل الدولتين".
وكان الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش دعا إسرائيل ، خلال إحاطة افتراضية في مجلس الأمن عقدت الشهر الماضي، إلى التخلي عن خططها بضمّ أجزاء من الضفة الغربية.
ويعقد مجلس الأمن، اجتماعاً في 21 تموز الجاري لبحث آخر التطورات فيما يتعلق بالمسألة الفلسطينية. (بترا) 




آخر الأخبار

حول العالم