"العمل": القانون يجرّم "عمالة الأطفال" والزيارات التفتيشية مستمرة (فيديو)

  • 25 / 7 / 2020 - 9:1 ص
  • آخر تحديث: 25 / 7 / 2020 - 2:33 م
  • محليات   

هلا أخبار - بتول حبيبه - قال مدير مديرية التفتيش في وزارة العمل المهندس هيثم النجداوي، إن الزيارات التفتيشية على عمالة الأطفال مستمرة على مدار السنة.

وأوضح النجداوي في حديثه لـ"هلا أخبار"، أن الحملة التفتيشية التي أطلقتها الوزارة أخيرا، تعتمد على مؤشرات خاصة لزيادة مخالفات تشغيل الأطفال في قطاعات معينة.

وبيّن النجداوي أنه ووفقا للتقارير السنوية للوزراة، فإن أكثر القطاعات التي تتركز فيها عمالة الأطفال هي الأعمال الفنية؛ كصيانة السيارات والميكانيك، بالإضافة إلى محال القهوة السائلة.

وحول متابعة الأطفال العاملين، قال النجداوي إنه ووفقا لمذكرة التفاهم الموقعة بين الوزارة والصندوق الأردني الهاشمي، يقوم مركز "جُهد" بمتابعة الطفل العامل بعد التبليغ عنه، مشيرا إلى أن بعض الأطفال بحاجة إلى رعاية خاصة؛ نفسية أو إعادة تأهيل، ومنهم من تتم إعادتهم للمدرسة.

ولفت النجداوي إلى أن قانون العمل جرّم عمالة الأطفال في نصوصه، مستثنيا الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين الـ16 و18 عاما، حيث يمكنهم العمل ضمن ظروف ومعايير خاصة وبموافقة من ولي أمر الطفل، وفق قوله.

وفي جولة تفتيشية أطلقتها وزارة العمل على عمالة الأطفال، ورافق فريق "هلا أخبار" فرق التفتيش في إحدى جولاتها، قال المفتش في وزارة العمل ماجد الجبر، إن عمالة الأطفال من المواضيع الأساسية التي تعمل عليها الوزارة للحد منها ومكافحتها.

وأضاف أن الفرق التفتيشية في زياراتها، سواء كانت زيارات متابعة أو دورية أو زيارة بناءً على شكوى، تكون قضية عمالة الأطفال أساسية لدى كل مفتش.

وأكد أنه أي حالة عمالة أطفال يتم رصدها يتم أخذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

وقال والد أحد الأطفال العاملين، إنه "بسبب العطلة المدرسية يبقى الأولاد معي في المحل"، بينما يبرر والد آخر وجود ابنه معه في المحل "ليتعلم كيف يتعامل مع الناس وكيف ينظم أموره مستقبلا".

وأضاف والد أحد الأطفال العاملين "أحضر ابني معي فقط لحراسة المحل في حال اضطررت للخروج"، بينما قال أحد العاملين "عندما يكون عمره 17 عامل ويتعلم مهنة لا مشكلة، أما دون ذلك حرام".

وقال أحد الأطفال العاملين "مللت من العطلة في المنزل، وقلت لأمي أريد العمل"، فيما تمنى أحد الأطفال العاملين ويبلغ من العمر 17 عاما أن يتعلم القراءة والكتابة.




آخر الأخبار

حول العالم