الوزني: الاستثمار هو المحرك الاساسي للتنمية والنمو الاقتصادي

  • 28 / 7 / 2020 - 8:33 م
  • آخر تحديث: 28 / 7 / 2020 - 8:33 م
  • الاقتصاد   

هيئة الإستثمار : إنشاء قسم خاص لمتابعة المشاريع الناشئة والريادية


هلا أخبار - أكد رئيس هيئة الإستثمار الدكتور خالد الوزني، خلال جلسة حوارية بعنوان “الاستثمار والشباب...فرص وتحديات” ، إن الاستثمار هو المحرك الاساسي للتنمية والنمو الاقتصادي، فكلما زاد حجم الإستثمار كلما تم خلق فرص عمل اكثر للشباب الاردني، ورفع معدلات رأس المال السوقي، وزيادة حجم الصادرات، ويساهم في تطور التقنيات الإلكترونية وتوفير العملات الاجنبية وغيرها العديد من المزايا الهامة للإقتصاد، لذلك نسعى في هيئة الاستثمار وبالتشارك مع الجهات كافة في القطاعين العام والخاص لتوفير بيئة استثمارية جاذبة ومنافسة.
جاء ذلك خلال جلسة حوارية نظمت من قبل مركز العالم العربي وبالتعاون مع مؤسسة هانزايدل الالمانية و شبكة الديمقراطيين في العالم العربي، وبحضور مجموعة كبيرة من الشباب الرياديين.
وأضاف أن الطاقات الشبابية الموجودة في الأردن تعتبر عامل مهم من عوامل جذب الاستثمار، لذلك قمنا في هيئة الاستثمار بإطلاق مبادرة شباب الاستثمار بهدف تعظيم التشاركية بين هيئة الاستثمار والشباب، وهذه المبادرة ستعمل على إشراك الشباب الرياديين والمبادرين في كافة المحافظات للتعاون مع خبراء من هيئة الإستثمار لدراسة الميز النسبية والتنافسية للمحافظة التي يمثلها ومن ثم الخروج بتوصيات لمشاريع استثمارية جاذبة للمستثمرين، وستعمل هيئة الاستثمار بدورها على الترويج لهذه الفرص من خلال استهداف مستثمرين محتملين لتوجيه قبلتهم الاستثمارية تجاه تلك الفرص.
وزاد اننا في هيئة الإستثمار ولإدراكنا للدور الهام لريادة الأعمال في التنمية الاقتصادية والاجتماعية قمنا بإنشاء قسم خاص لمتابعة المشاريع الناشئة والريادية بهدف التسهيل وتحفيز المشاريع الريادية وتنميتها، فكم من مشروع ناشيء أصبح عملاقًا، وكم من رواد أعمال أصبحوا قادرين على مواجهة كبار المستثمرين في السوق، مؤكداً أن المشاريع الناشئة تلعب دورًا كبيرًا في تنمية الاقتصاد، لاسيَّما في ظل دورها الرئيسي في محاربة مؤشري الفقر والبطالة.
وأكد الوزني ان الاردن وبفضل التوجيهات الملكية السامية للحكومة الأردنية إستطاع أن يحول تحديات أزمة كورونا والتي أثرت على العديد من إقتصادات الدول إلى فرصة، وذلك لقدرته العالية على التعامل مع الأزمات المفاجئة.
وأوضح الوزني أنه تم تسجيل وترخيص 52 مشروعا جديدا بين شهري آذار/مارس، و حزيران/يونيو خلال ذروة التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد، بإستثمار وصل إلى 50 مليون دولار في 4 قطاعات تشمل الصناعة والزراعة والسياحة وقطاعات أخرى، وتحدث عن وجود 1442 طلب استثماري تم التعامل معها خلال فترة الجائحة، 893 طلب توسعة وتحديث وتطوير.
وخلال اللقاء استعرض رئيس هيئة الاستثمار أهم الفرص الاستثمارية في المملكة واستراتيجية عمل هيئة الاستثمار في جذب وترويج الاستثمار إضافة إلى خطة هيئة الإستثمار في إستشراف مستقبل الاستثمار في الأردن.




آخر الأخبار

حول العالم