"الفوسفات": مديونية الشركة انخفضت حتى نهاية حزيران بمقدار 8 ملايين دينار وبنسبة 4.4%

  • 9 / 8 / 2020 - 6:34 م
  • آخر تحديث: 9 / 8 / 2020 - 6:35 م
  • الاقتصاد   

 الكميات المصدرة بالبواخر من خام الفوسفات ارتفعت بمقدار 282596 طن وبنسبة زيادة 14.6 بالمئة

كميات السماد المصدر ارتفعت خلال النصف الاول من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي بمقدار 57360 طن وبنسبة زيادة بلغت 21.4 بالمئة

أسعار البيع لمادتي الفوسفات الخام والسماد ومشتقاته، امر خارج عن سيطرة الشركة لارتباطه بالأسواق العالمية والطلب العالمي

انخفض معدل سعر البيع لمادة الفوسفات الخام المصدر من 81.26 دولار للعام 2019، إلى 74.1 دولار للعام الحالي

هلا أخبار - قال الرئيس التنفيذي لشركة مناجم الفوسفات الاردنية المهندس عبد الوهاب الرواد، إن الشركة ورغم الآثار السلبية لجائحة كورونا، استطاعت ادامة العمل في مواقعها المختلفة وتحقيق زيادة في كميات الانتاج والمبيعات للفوسفات الخام والسماد منذ بداية العام الحالي مقارنة بذات الفترة من العام الماضي.
وأشار المهندس الرواد إلى الكساد الذي تسببت فيه جائحة كورونا في السوق العالمي وما رافقها من انخفاض الطلب على الشحن عالميا، والاجراءات الوقائية التي تم اتخاذها على المستوى المحلي من خلال الحظر الشامل، واقتصار دوام العاملين على الحد الأدنى من العمالة لإدامة الإنتاج والنقل والتسويق.
وبيّن المهندس الرواد أن الكميات المصدرة بالبواخر من خام الفوسفات ارتفعت بمقدار 282596 طن وبنسبة زيادة 14.6 بالمئة، حيث بلغت صادرات الشركة من خام الفوسفات خلال النصف الاول من العام الحالي 2222283طن مقارنة بـ 1939687 طن لنفس الفترة من العام الماضي 2019.
كما ارتفعت كميات السماد المصدر خلال النصف الاول من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي بمقدار 57360 طن وبنسبة زيادة بلغت 21.4 بالمئة، حيث بلغت كميات مبيعات السماد خلال النصف الاول من العام الحالي بمقدار 325136 طن مقابل 267776 طن لذات الفترة من العام الماضي، ما يؤكد نجاح الشركة في رفع كميات الانتاج والتسويق رغم الظروف الراهنة.
وأكد المهندس الرواد أن أسعار البيع لمادتي الفوسفات الخام والسماد ومشتقاته، امر خارج عن سيطرة الشركة لارتباطه بالأسواق العالمية والطلب العالمي على هذه المواد والذي انخفض بنسب عالية نتيجة جائحة كورونا وأثرها على الاقتصاد العالمي.
واكد المهندس الرواد أنه ونتيجة لهذه الظروف، فقد انخفض معدل سعر البيع لمادة الفوسفات الخام المصدر من 81.26 دولار للعام 2019، إلى 74.1 دولار للعام الحالي، بنسبة انخفاض 9% تقريبا أي ما يعادل مبلغ 7 دولارات للطن الواحد.
كما شهد النصف الاول من العام الحالي انخفاضاً في معدل سعر بيع السماد المصدر مقارنة بذات الفترة من العام الماضي بنسبة 24.7 بالمئة.
واوضح الرئيس التنفيذي للشركة ان معدل سعر بيع السماد المصدر للنصف الاول من عام 2020 بلغ 284.83 دولار، فيما بلغ 378.07 دولار لنفس الفترة من عام 2019، وبانخفاض بمبلغ 94 دولار للطن.
وقال ان الشركة شهدت خلال الربع الثاني من العام الحالي تحسناً في نسبة الخسائر التشغيلية إلى صافي المبيعات، مقارنة بالربع الأول من نفس العام وبنسبة 37 بالمئة، مبينا ان نسبة الخسائر التشغيلية في الربع الأول من عام 2020 بلغت 5.4 بالمئة و3.4 بالمئة خلال الربع الثاني من هذا العام.
وبلغت نسبة تحسن صافي الخسارة الى صافي المبيعات خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة مع الربع الاول من هذا العام 15.6 بالمئة، حيث بلغت نسبة الخسائر التشغيلية 8.86 % خلال الربع الاول و0.748 % خلال الربع الثاني من هذا العام.
وقال المهندس الرواد ان الشركة سجلت ايضا تحسنا في مبيعاتها خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة مع الربع الاول لنفس العام بمقدار 6.36 مليون دينار وبنسبة تحسن بلغت 5 بالمئة، حيث بلغت مبيعات الربع الثاني من العام الحالي 138.08 مليون دينار، فيما بلغت 131.722مليون دينار خلال الربع الاول لذات العام.
وأكد المهندس الرواد ان مديونية الشركة حتى نهاية شهر حزيران الماضي انخفضت بمقدار 8 ملايين دينار وبنسبة انخفاض بلغت 4.4 بالمئة، ما يدل على بدء تعافي الشركة خلال الربع الثاني مقارنة مع الربع الأول، معرباً عن أمله في تحسن الأسعار خلال النصف الثاني من هذا العام لتتحول الخسائر إلى ارباح.




آخر الأخبار

حول العالم