جابر: 16 إصابة جديدة بكورونا منها 14 حالة محلية

  • 10 / 8 / 2020 - 5:49 م
  • آخر تحديث: 10 / 8 / 2020 - 5:50 م
  • محليات   

** عدم تسجيل أية حالات شفاء ليوم الاثنين

** 6 إصابات من الحالات المحلية، هي من محافظة إربد

** حالتان من جرش ومعان يعملان في معبر حدودي 

** 4 حالات سجّلت في العاصمة وهم مخالطين لأحد المصابين في محافظة إربد

** القبض على 73 محجوراً حاولوا الهرب من مراكز الحجر

** جميع حالات الإصابة التي تم تسجيلها في المملكة باتت معلومة المصدر

** إضافة ما يزيد عن 400 كرفان جديد في أماكن الحجر المؤسسي

** كلفة فحص الكورونا الواحد حوالي 20 دينار

هلا أخبار - قال وزير الصحة الدكتور سعد جابر إنّ المملكة سجلت 16 حالة إصابة بفيروس كورونا ليصبح العدد الكلي التراكمي للإصابات منذ بدء الجائحة، والتي دخلت المستشفيات؛ 1268 حالة.

وبيّن جابر في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدولة لشؤون الإعلام في رئاسة الوزراء، مساء الإثنين، أنّ الإصابات توزعت على 14 حالة محلية و2 خارجية من فنادق الحجر الصحي (1 اوكرانيا، 1 الكويت).

فيما أعلن جابر عدم تسجيل أية حالات شفاء ليوم الاثنين.

وعن تفاصيل الإصابات، قال جابر إن 6 إصابات من الحالات المحلية، هي من محافظة إربد، منهم 5 مصابين يعملون في الجمارك، وحالة لأحد المخالطين.

وأشار جابر إلى اكتشاف حالة محليّة لمصاب يسكن في معان ويعمل بمعبر جمركي، بالإضافة إلى حالة في جرش يعمل كذلك في معبر حدودي.

وأضاف وزير الصحة، أنّ 4 حالات سجّلت في العاصمة وهم مخالطين لأحد المصابين في محافظة إربد (أحفاد لأحد المصابين)، وحالتان محليتان على مركز حدود جابر تعمل الفرق الطبية على استقصاء مصدر عدواها.

وأشار جابر إلى إجراء 6286 فحصا مخبريا ليصبح العدد التراكمي للفحوصات المخبرية 652759 فحصا.

وأعلن جابر القاء القبض على 73 محجوراً حاولوا الهرب من مراكز الحجر، وكذلك تم القاء القبض على أشخاص يضعون الكحول في أنوقهم، بهدف التحايل على فحص كورونا، ويكون سلبياً.

وأكد الوزير أن جميع حالات الإصابة التي تم تسجيلها في المملكة باتت معلومة المصدر، مبينا أن عودة انتشار فايروس كورونا داخل المملكة جاء نتيجة مخالطة بعض الأشخاص لمصابين قادمين من الخارج.

وأشار جابر إلى احتمالية تسجيل مزيد من الإصابات وانتقالها إلى الداخل بسبب فتح الحدود، منوها بإمكانية العودة إلى فرض حظر جزئي أو كلي حال تزايد أعداد الإصابات في الداخل.

وبين جابر أنه قد تم وضع متصرف لمعبر العمري وتم تشديد الرقابة على مركز حدود جابر بالتعاون مع وزارة الداخلية، كما تم إضافة ما يزيد عن 400 كرفان جديد في أماكن الحجر المؤسسي، كما أمر رئيس الوزراء اليوم بإيصالها بالكهرباء والماء على نفقة الدولة لمساعدة القادمين.

وأكد جابر أن الحجر المؤسسي جاء لحماية المواطنين من انتقال العدوى إلى الداخل.

وأوضح جابر أن المعايير الدولية تقول: إن إجراء 50 ألف فحص لكل مليون نسمة كافية وهذا ما طبقته الحكومة، أما معايير منظمة الصحة العالمية تعتمد إجراء 15 ألف فحص لكل مليون نسمة.

ونوه بأن كلفة الفحص الواحد تكلف الدولة حوالي 20 دينار دون احتساب جهود وكلفة القوى البشرية والأجهزة المستخدمة في إجراء الفحوصات.

وقال جابر إن البدء بتطبيق أمر الدفاع رقم 11 تم طلبه من قبل وزارة الصحة، بعد استشعار خطر الإصابات المتزايدة في الدول المحيطة، إضافة إلى استهتار عديد المواطنين باتباع إجراءات الوقاية من الفايروس وصل حد إنكار وجوده.

وأكد جابر أن الإعلان عن نية الحكومة تطبيق أمر الدفاع رقم 11 قبل أسبوع من الإعلان عنه جاء لإعطاء المواطنين والمؤسسات الوقت لاتخاذ التدابير اللازمة لتنفيذ أمر الدفاع.

وشدد جابر على التزام الحكومة بتطبيق المصفوفة التي وضعتها للتعامل مع الوضع الوبائي، مبينا أن الحكومة في ظل وضع وبائي مريح ونتيجة الضغوط الاقتصادية سمحت لبعض القطاعات بالفتح خلال المرحلة الزرقاء رغم أنه كان من المفترض فتحها عند الوصول إلى المرحلة الخضراء.

** اقرأ أيضاً: 

العضايلة: لا توجه للحظر الكلي أو الجزئي بشكل اعتباطي نعمل لعدم اللجوء إلى تطبيقه




آخر الأخبار

حول العالم