اختتام معسكر الأمن والسلامة الوطنية في مديرية شباب محافظة الزرقاء

هلا أخبار-  اختتمت أمس الثلاثاء، فعاليات معسكر "الأمن والسلامة الوطنية"، بحضور نائب رئيس الجامعة الهاشمية للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور سلطان المعاني، وذلك ضمن توجهات وزارة الشباب بتعزيز التشاركية مع مؤسسات المجتمع المحلي وخصوصاً الجامعات.
وقال مدير مديرية شباب محافظة الزرقاء الدكتور عمر الغويري في بيان اليوم الاربعاء، إن المعسكر استمر لمدة يومين، وجاء ضمن معسكرات الحسين للعمل والبناء الرقمية من خلال وسائل الاتصال المرئية باستخدام تطبيق "زووم"، وبمشاركة 50 شاباً من أعضاء المراكز الشبابية من الفئة العمرية (15 – 24) عاماً.
وهدف المعسكر إلى رفع مستوى الوعي الأمني لدى الشباب وتحفيزهم على تحقيق الأمن والسلم المجتمعي، وتعزيز دورهم في بناء وتعزيز منظومة الأمن والسلامة الوطنية، بما يسهم في بناء الشخصية المتكاملة للشباب الأردني ضمن بيئة آمنة وداعمة.
من جهته أكد الدكتور المعاني أهمية التشاركية والانفتاح والتواصل بين مختلف مؤسسات المجتمع، خصوصاً بين الجامعات ومديريات الشباب، للإسهام في تطوير العمل الشبابي، وخدمة الشباب وتلبية احتياجاتهم، وتنمية وتطوير كفاياتهم ومهاراتهم لمواجهة التحديات التي يواجهونها، والإسهام بشكل فاعل في خدمة وطنهم ومجتمعاتهم.
واضاف ان تجربة المراكز الشبابية في الجامعات ستكون إثرائية ومميزة وتخدم فئة واسعة من الشباب من خلال توفير بيئة غنية للعمل المجتمعي والتطوعي ومجموعة واسعة من الأنشطة التي تناسب ميولهم واهتماماتهم.
وعرض المعاني خلال فعاليات المعسكر، أبرز التحديات التي تواجه الشباب وخصوصاً انتشار الفكر المتطرف، ودور الجامعات في مواجهته من خلال برامج التوعية والإرشاد التشاركية مع عدد من المؤسسات، لاسيما وزارة الشباب.بترا




آخر الأخبار

حول العالم