البنك الدولي يمول دراسة المرحلة الأولى لسوق اربد المركزي للخضار

هلا أخبار - وقعت بلدية اربد الكبرى ومؤسسة التمويل الدولية التابعة لمجموعة البنك الدولي، اليوم الأربعاء، اتفاقية أولية لتمويل دراسة تنفيذ المرحلة الأولى لمشروع السوق المركزي الجديد للخضار والفواكه الذي تعتزم البلدية اقامته على مقربة من جسر النعيمة والمقدرة كلفته بحوالي 40 مليون دولار.

وعلى هامش الاتفاقية، وقع الطرفان خطابا تعاقديا لتقديم خدمات استشارية للبلدية من قبل مؤسسة التمويل الدولية لإجراء عدة دراسات متعلقة بالمشروع.

وقال رئيس البلدية المهندس حسين بني هاني إن الخطاب الذي جرى توقعيه مع مؤسسة التمويل الدولية يهدف لتقديم خدمات ودراسات استشارية بقيمة لا تقل عن 300 ألف دولار تقدمها المؤسسة للبلدية بشكل مجاني.

وأضاف بني هاني ان الاتفاقية والخطاب يتضمنان دراسة تحديث الجدوى الاقتصادية للمشروع المقترح وتقييم الآثار الاجتماعية والبيئية الناتجة عن نقل السوق المركزي من موقعه الحالي للموقع الجديد بالإضافة لتعزيز الجوانب البيئية والاجتماعية الرئيسية المرتبطة بالمشروع.

وأشار بني هاني إلى أن المؤسسة ستقوم بتزويد البلدية بالخبرات اللازمة لتمكينها من إجراء تقييم كامل للمخاطر المتوقع حدوثها والقائمة على الفجوات المحددة في تقييم الأثر البيئي والاجتماعي بما يتوافق مع الممارسات الدولية.

وبين أن الاتفاقية والخطاب يتضمنان كذلك العمل على بناء القدرات البيئية والاجتماعية للبلدية من خلال تأهيل موظفي البلدية المختصين، إضافة لدراسة الأثر المروري للطرق التي ستخدم موقع المشروع والتأثير الإيجابي لعملية نقل السوق من وسط المدينة على الحركة المرورية داخلها.

ونوه بني هاني أنه، وبعد انتهاء الدراسات وعلى ضوء نتائجها، فإنه سيكون للبلدية حرية القرار باستكمال الإجراءات المتعلقة بتمويل المرحلة الأولى للمشروع والذي تقدمه المؤسسة.




آخر الأخبار

حول العالم