الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ترشح محمية اليرموك للانضمام للقائمة الخضراء

هلا أخبار - أعلنت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة عن ترشيح محمية غابات اليرموك لتكون ضمن القائمة الخضراء في الإتحاد العالمي لصون الطبيعة.

و تعتبر القائمة الخضراء قائمة عالمية تضم أفضل المحميات من حيث فاعلية الإدارة وبرامج المحمية وتنمية المجتمعات المحلية.

ونظمت إدارة المحمية اليوم اجتماعاً ضم مختلف الجهات الشريكة بالإضافة إلى المجتمع المحلي لإعلان ترشيح المحمية بشكل رسمي ولعرض خطط المحمية للفترة القادمة بناءا على الترشح.

قال مدير محمية غابات اليرموك محمد الملكاوي أنه وانطلاقا من إيمان المحمية في دعم وتنمية المجتمعات المحلية وضرورة الشراكة في صنع القرار مع المجتمع المحلي وأصحاب العلاقة في محافظة إربد فإن المحمية شكلت لجنة خاصة بالشراكة مع مختلف المؤسسات الشريكة والمجتمع المحلي لهذه الغاية.

وبين الملكاوي أن المحمية تعمل على إدامة التواصل مع الجميع من خلال إطلاعهم على جميع الخطط المستقبلية للمحمية.

وأضاف الملكاوي أن إدارة المحمية عملت منذ البداية على إشراك مخلف الجهات في عملية الترشح للقائمة الخضراء وخلق حالة من الإتصال والتواصل المستدام مع صناع القرار على كافة المستويات والإدارات المحلية والممثلين عن المجتمعات المحلية بهدف كسب الدعم والتأييد لبرامج حماية الطبيعة في المنطقة وتفهم المشاكل والمعيقات التي تواجه المحمية للوصول إلى مستوى عالي من التعاون والتنسيق الذي يضمن تحقيق أهداف حماية الطبيعة.

ومن جانبه قال مدير المحميات في الجمعية الملكية لحماية الطبيعة معن الصمادي أنه الجمعية تعمل برؤية واضحة أساسها حماية الطبيعة وتمكين المجتمعات المحلية من خلال إشراكهم في إدارة المحميات مبينا أن الجمعية تسعى إلى تأسيس شبكة من المناطق المحمية وإدارتها بشكل فعال بالشراكة مع المجتمعات المحلية لتحقيق حماية الطبيعة من خلال دمج برامج المناطق المحمية ضمن الخطط المحلية .

وأكد الصمادي أن تقديم ملف محمية غابات اليرموك لترشيحه ضمن القائمة الخضراء في الإتحاد العالمي لصون الطبيعة سيكون له إضافة إيجابية وفوائد جمة في حال الانضمام إلى القائمة الخضراء كالاعتراف الدولي والسمعة العالمية للموقع وتعزيز فرصة تسويق الموقع عالميا.

وأضاف الصمادي، أن ترشيح محمية غابات اليرموك يؤكد أن الجمعية تسير في الاتجاه الصحيح للوصول إلى العالمية في إدارة المحميات الوطنية خاصة بعد انضمام محميتي غابات عجلون والأزرق المائية للقائمة في وقت سابق ووصول محمية ضانا للمحيط الحيوي إلى المرحلة النهائية في الترشح للقائمة.

واعتبر الصمادي أن هذا النجاح الجديد جاء من خلال جدية الجمعية في تطبيق كافة الاشتراطات العالمية وتوفير اعلي معايير الجودة في إدارة المحمية بتشاركيه عالية مع مختلف الجهات المعنية وعلى رأسها وزارة البيئة والمجتمعات المحلية مبينا أن الجمعية أيضا تسعى لترشيح محمية دبين للقائمة.

ويهدف برنامج محميات القائمة الخضراء للاتحاد الدولي لصون الطبيعة إلى تعريف مؤشرات مرجعية دولية للمناطق المحمية على مستوى العالم لتعريف المناطق المحمية التي تحقق المخرجات المرجوة من عملية صون الطبيعة من خلال الحوكمة والإدارة الفعالة.

هذا وتتبنى الجمعية أفضل الممارسات البيئية العالمية لتعزيز الإدارة والاستدامة البيئية في المحميات الطبيعية وتسعى خلال الأعوام القادمة لضم باقي المحميات للقائمة الخضراء، في حال توفر الشروط والمعايير المطلوبة.

وتعتبر القائمة الخضراء أحد أهم معايير تصنيف المحميات في العالم ويتم تقييم المحميات المتقدمة للانضمام إلى القائمة بناء على عدة معايير تتعلق بالحوكمة الجيدة، سلامة التصميم والتخطيط، فعالية الإدارة، وجودة مخرجات برامج صون الطبيعة، بالإضافة إلى تقديم الوثائق المساندة والإجابة على متطلبات مؤشرات التقييم والتي يتجاوز عددها الـ 50 مؤشراً تعكس 17 معياراً أساسياً للتقييم، يتبعها مرحلة التقييم الميداني والتي تشمل زيارات ميدانية لمناطق المحمية ومقابلات مع فريق المحمية والمجتمع المحلي والمؤسسات ذات العلاقة.




آخر الأخبار

حول العالم