"كلنا الأردن" و"المستقلة للانتخاب" تعقدان جلسات حوارية عن بُعد

هلا أخبار - عقدت هيئة شباب كلنا الأردن الذراع الشبابي لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، بالتعاون مع الهيئة المستقلة للانتخاب، سلسلة من الجلسات النقاشية حول المشاركة الشبابية في الانتخابات ودور المرأة الأردنية في البرلمان والإعلام الأردني في تعزيز المشاركة بالانتخابات عبر منصة (زوم).

وأشار عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب، الدكتور زهير أبو فارس، إلى الدور الفعَال الذي يمثله القطاع الشبابي في الانتخابات، وأهمية مشاركتهم في مختلف المراحل لإبراز حضورهم أكثر في المشهد السياسي، ووجود هيئة شباب كُلنا الاردن التي تعد شريكا استراتيجيا في هذه العملية التي تمثل استحقاقا دستوريا بالغ الأهمية.

ولفت أبو فارس إلى أن موقف الإعلام بجميع أشكاله مهم جداً في التوعية الديمقراطية وتثقيف المجتمعات بمختلف الوسائل المتاحة، خاصة أنه يعد احدى الوسائل الأساسية لتعزيز الديمقراطية والرقيب عليها وهو العنصر الفعال لتنفيذ العملية الانتخابية بنجاح.

وأوضح عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب، عمار الحسيني، الذي ترأس "جلسة الشباب والمشاركة الانتخابية بين الواقع والتطبيق"، ماهية التعليمات والقوانين التي تنظم الدعاية الانتخابية، والسقف المالي للحملات الانتخابية، وآلية الاقتراع والفرز، وضمان النزاهة التي تتبعها الهيئة بهدف رفع نسبة المشاركة الشعبية في العملية الديمقراطية.

وقالت عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب، الدكتورة عبير دبابنة، خلال جلسة "المرأة الأردنية لاعب أساسي في الخارطة الانتخابية" إن فرص النساء للوصول إلى البرلمان، وكيفية تشكيل قوائم قوية، تمكنهنّ من الفوز تنافسًا إذا حققنّ أعلى الأصوات بالدائرة أو الكوتا.

ونوه مدير هيئة شباب كُلنا الأردن، عبدالرحيم الزواهرة، بأن الهيئة أعدت مجموعة من اللقاءات والجلسات النقاشية، ضمن برنامج التوعية والتثقيف، لتشجيع المشاركة الشبابية في الانتخابات النيابية، وإشراكهم في نشر الوعي المجتمعي بقضايا الإصلاح إيماناً بدورهم المحوري في التنمية.(بترا)




آخر الأخبار

حول العالم