"التدريب المهني" والجامعة الأميركية تبحثان تمكين الشباب

  • 15 / 9 / 2020 - 10:11 م
  • آخر تحديث: 15 / 9 / 2020 - 10:15 م
  • محليات   

هلا أخبار - بحثت مؤسسة التدريب المهني والجامعة الاميركية، اليوم الثلاثاء، مجالات التعاون المشترك فيما يخص التعليم التقني والتدريب المهني، بما يخدم الشباب وينمي مهاراتهم وقدراتهم.

وقال الناطق الإعلامي للمؤسسة جميل القاضي لـ(بترا)، إنه تم التأكيد خلال الاجتماع الذي حضره مدير عام التدريب المهني المهندس زياد عبيدات، ورئيس الجامعة الدكتور نبيل أيوب، على أهمية العلاقة بين القطاعين العام والخاص، بما يمكن الشباب ويرفع من قدراتهم التعليمية والمهنية لمواءمة متطلبات سوق العمل وتوفير فرص عمل مناسبة لهم على المستويين المحلي والدولي.

وبين عبيدات أن هذا التعاون يأتي ضمن توجه المؤسسة نحو التشبيك مع القطاع الخاص ومختلف قطاعات التعليم، لتعزيز الجهود المشتركة التي تصب في خدمة الشباب والشابات وإعلاء راية الوطن، لافتا إلى أهمية اللقاءات والحوارات مع الجامعات ومجالس المحافظات وغرف الصناعة والتجارة، معتبرا أن وسائل الاعلام تعد مصدرا مهما من مصادر التوجيه والتثقيف والإعلام والتعليم لأي مجتمع.

من جهته أكد الدكتور أيوب، أهمية دور مؤسسة التدريب المهني في تأهيل وتدريب الشباب والشابات ومساعدتهم لدخول سوق العمل، مؤكدا استعداد الجامعة لدعم مسيرة التقدم والتنمية خدمة للوطن والمجتمع. وبين أن دور الجامعات يتجاوز حدود التعليم الى دور الشريك الاستراتيجي والمحوري في التطوير والبناء والتوجيه وأن أمانة المسؤولية تقتضي تجاوز التحديات والنهوض بالجامعة ومراعاة المصلحة العليا لها وللوطن.(بترا)




آخر الأخبار

حول العالم