الجغبير يشيد بجهود "الغذاء والدواء" الداعمة للقطاع الصناعي

  • 15 / 9 / 2020 - 4:32 م
  • آخر تحديث: 15 / 9 / 2020 - 4:33 م
  • الاقتصاد   

هلا أخبار - اشاد رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير بالجهود التي تبذلها المؤسسة العامة للغذاء والدواء لدعم وحل قضايا القطاع الصناعي خصوصا اثناء أزمة فيروس كورونا المستجد.

واوضح خلال لقاء عقد اليوم الثلاثاء، بمقر صناعة الاردن، وجمع الشركات الصناعية العاملة بقطاع مستحضرات التجميل وأملاح البحر الميت مع مدير عام المؤسسة الدكتور نزار مهيدات، ان افتتاح مكتب للمؤسسة في غرفة صناعة عمان، أسهم بالتسهيل على الصناعيين وتوفير وقتهم وجهدهم.

وشدد المهندس الجغبير خلال اللقاء الذي حضره ممثل قطاع الصناعات الكيماوية ومستحضرات التجميل المهندس احمد البس، ان صناعة المنظفات والمعقمات الأردنية شهدت تطورا كبيرا خلال السنوات الأخيرة من ناحية الجودة وكمية الإنتاج، واصبحت قادرة على تغطية احتياجات السوق المحلية والتصدير للخارج.

بدوره، أكد الدكتور مهيدات حرص المؤسسة على دعم تنافسية الصناعات الأردنية، من خلال تسهيل إجراءات التسجيل والتصدير لهذه المنتجات.

وبين انه سيتم أتمتة مختلف الخدمات المقدمة من المؤسسة والبالغة 78 خدمة بما فيها التسجيل والتصنيف والتقدم للشهادات، الى جانب استحداث وحدة متخصصة بموضوع الفلترة والتصنيف للمنتجات تقدم خدماتها للمراجعين سريعا.

وشدد على ان المؤسسة تضع تأمين الغذاء والدواء السليم والصحي للمواطنين في قمة أولوياتها وذلك تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني.

وأكد الدكتور مهيدات ان المؤسسة لا تلجأ الى إغلاق أية منشأة صناعية، إلا بعد التأكد من قيامها بمخالفة جسيمة تتعلق بصحة المواطن.

واوضح انه تم اعتبار شهادة تطبيق أسس ممارسات التصنيع الجيد والتي تعد الزامية للمصانع العاملة بمستحضرات التجميل، والتي انتهت صلاحيتها، سارية الى حين حضور فرق التفتيش التابعة للمؤسسة العامة للغذاء والدواء الى المصنع للتأكد من تطبيق مستلزماتها، شريطة ان يكون المصنع متقدم بطلب للمؤسسة لتجديد الشهادة قبل 17 من الشهر الحالي.

وقرر مهيدات واستجابة لطلبات الشركات الصناعية الموافقة على تمديد صلاحيات شهادة التصنيع الجيد الصادرة لأول مرة لمدة سنتين بدلا من سنة واحدة.

ووافق مهيدات على طلب الشركات الصناعية بخصوص المساواة بين شهادة ممارسات التصنيع الجيد والشهادة الدولية (ISO22716) للمصانع المحلية، ولمدة ثلاثة اشهر على أن يتم تشكيل لجنة فنية متخصصة للتأكد من ان الشهادة الدولية مساوية تماما لأسس ممارسات التصنيع الجيد.(بترا)




آخر الأخبار

حول العالم