تحذيرات من تداعيات النقص الحاد بالأدوية والمستلزمات الطبية في غزة

هلا أخبار - اكد الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة الدكتور اشرف القدرة، ان وزارة الصحة تمر بأزمة دوائية صعبة وخطيرة تؤثر على جهودها خاصة في مواجهة الحالة الوبائية وتطوراتها في قطاع غزة.
وحذر القدرة في مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم، من التأثيرات الصعبة على منظومة الخدمات الصحية المقدمة في المستشفيات ومراكز الرعاية الاولية، خاصة في هذه المرحلة التي تزداد فيها الحاجة الى تعزيز تلك الارصدة وبالتالي تعزيز الجهود الصحية لمواجهة جائحة فيروس كورونا.

وطالب جميع الجهات المعنية محليا واقليميا ودوليا بضرورة دعم احتياجات وزارة الصحة لتحقيق استجابة أفضل من الأدوية ولوازم المختبرات واجهزة التنفس الاصطناعي ومستلزمات التعقيم لمواجهة تفشي وباء كورونا في قطاع غزة.

كما طالب الدكتور القدرة المجتمع الدولي بضرورة رفع الحصار غير القانوني وغير الانساني عن قطاع غزة بشكل عاجل.

وحمل القدرة الاحتلال الاسرائيلي التبعات الخطيرة في نقص المقومات الانسانية والصحية والتي عبرت عنها التقارير الدولية المتتابعة، مطالبا المجتمع الدولي بالضغط على اسرائيل في توفير كافة الاحتياجات الطبية والانسانية باعتبارها قوة قائمة بالاحتلال بموجب القانون الدولي.

من جهته اشار مدير عام الصيدلة في وزارة الصحة في قطاع غزة الدكتور منير البرش، ان نسبة العجز في الارصدة الدوائية بلغت 47 بالمئة، فيما بلغت نسبة العجز في المستهلكات الطبية 33 بالمئة، موضحا ان أكثر الخدمات الصحية تأثرا هي الخدمات الصحية التخصصية مثل السرطان وأمراض الدم حيث بلغت نسبة العجز 63 بالمئة، وخدمات الرعاية الصحية 66 بالمئة، وصحة الام والطفل 56 بالمئة وخدمة الطوارئ والعمليات 21 بالمئة وخدمات الكلى وغسيل الكلى 41 بالمئة.

واضاف ان الواقع الدوائي ومستلزمات الوقاية المرتبط بالخدمات التي تقدم لمرضى كوفيد- 19، لا يكفي سوى لشهر واحد على ابعد تقدير، وفي حال ارتفاع عدد الحالات بالاصابة بكورونا فان ذلك سيستنزف الكمية المتبقية في اقل من تلك الفترة.(بترا)




آخر الأخبار

حول العالم