مصادر حكومية كويتية رداً على تصريحات ترمب: الكويت آخر من سيطبع ولم نغير موقفنا

هلا أخبار - أثارت تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أخيراً، بأن الكويت قد تكون الدولة التالية لإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وأنها متحمسة للغاية، موجة تفاعلات واسعة، لا سيما في الأوساط المحلية الكويتية.

لكن مصادر حكومية رفيعة جددت التأكيد على أن الموقف الكويتي من التطبيع مع إسرائيل ثابت ولم يتغير، وأن الكويت ثابتة على موقفها، وهي آخر من سيطبع مع الكيان الصهيوني.

وقالت المصادر لصحيفة القبس: "إن تصريحات ترامب لم تكن على هامش لقائه مع الشيخ ناصر صباح الأحمد الذي ناب عن سمو أمير البلاد في تسلُّم وسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد أعلى، الممنوح لصاحب السمو من الرئيس الأميركي."

وشددت المصادر على أن الكويت لا تواجه أي ضغوط لتغيير موقفها الراسخ والرافض للتطبيع مع إسرائيل، موضحة أن القرار الكويتي أمر سيادي ولم يتغير.

وبينت المصادر أن الكويت تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه كاملة وتحقيق الحل العادل القائم على مرجعيات السلام، وفي مقدمتها قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية وحل الدولتين.




آخر الأخبار

حول العالم