تصميم جهاز تنفس أردني خلال 6 أشهر يضم 4 أنظمة علاجية لمرضى "كورونا"

  • 22 / 9 / 2020 - 1:3 م
  • آخر تحديث: 22 / 9 / 2020 - 12:45 م
  • الاقتصاد   

هلا أخبار - قال أحد القائمين على مشروع auto-lung الذين طوروا جهاز تنفس أردني مؤخرا المهندس نارت نغويه، إن الجهاز انجاز وفخر للوطن.

وأوضح نغويه في حديثه لبرنامج "استديو هلا" عبر "راديو هلا"، أن فكرة تطوير الجهاز بدأت منذ بداية الجائحة في منتصف شهر آذار، واستغرق 6 أشهر لإطلاق النموذج التجريبي منه.

وأكد نغويه أن الهدف الرئيس من تطويره، أن يتم رفد المخزون الوطني الطبي به، وتصديره للخارج مستقبلا.

وأشار نغويه إلى أن الجهاز سيخضع لإجراءات فحص دقيقة لاعتماده وبدء استخدامه على المرضى بشكل رسمي.

وقال "الفحوصات الأولية للجهاز ممتازة، والمرحلة القادمة تحتاج لجهد إضافي لإنتاجه محليا والاعتراف به طبيا".

وبيّن نغويه في حديثه أن تفاقم المشاكل الصحية في بلدان العالم أجمع ونقص المعدات الطبية كان دافعا لهم للبدء بالعمل على تطوير هذا الجهاز.

وأضاف أن "عملنا على تطويره لنساعد بلدنا احتياطيا في حال زادت أعداد الإصابات بفيروس كورونا، والموضوع إنساني، ولا أحد بمنأى عن الإصابة بالفيروس". 

وأكد نغويه أنهم حصلوا على دعم كبير من مؤسسات وأفراد.

ولفت إلى أن فريق المشروع درس كيف يعالج جهاز التنفس الاصطناعي بالمستشفيات الحالات المرضية، مشيرا إلى أن الجهاز المعتمد بالمستشفيات مكلف ومعقد.

وأوضح أنهم وجدوا أن الجهاز بالمستشفيات يعالج حالات مرضى كورونا باستخدام 4 أنظمة علاجية، مبينا أنهم طوروا جهازهم على أساس الـ4 أنظمة المستخدمة.

وأشار إلى أن الأنظمة في الجهاز المطور ممكن أن تصل إلى 16 نظاما علاجيا، مستدركا قوله أنه وخلال المرحلة الحالية صمم ليغطي احتياجات مرضى كورونا فقط.

وقال نغويه إنه جاري العمل للاتفاق مع الجهات المعنية لبدء تصنيعة وتسويقه في المرحلة المقبلة.

 

** أخبار ذات صلة: 

الحموري يعلن عن إنجاز نموذجين لجهازي تنفس أردنيين بمواصفات عالمية




آخر الأخبار

حول العالم