شكري: مستمرون بالعمل لتعزيز فرص التوصل لسلام شامل وعادل للقضية الفلسطينية

هلا أخبار - قال وزير خارجية جمهورية مصر سامح شكري، إن بلاده مستمرة بالعمل لتعزيز فرص نجاح التوصل لسلام شامل وعادل للقضية الفلسطينية.

وأوضح في كلمته التي ألقاها في المؤتمر الصحافي المشترك بالعاصمة عمان، أن مصر تسعى لإيجاد أطر جديدة تجذب الأطراف المتنازعة لمزيد من التفاعل، مؤكدا أنه "لن نترك الأمور لهذا الانسداد السياسي وما سينتج عنه من عواقب نحاول أن نتجنبها جميعا".

وقال "يهدف هذا الاجتماع لإيجاد الوسائل المناسبة لدفع جهود السلام، ولتقريب وجهات النظر وفتح قنوات الاتصال بين طرفي الصراع".

وأضاف "نحن في مصر نعلق أهمية كبيرة على هذا الاجتماع وهذه المجموعة التي نشأت في ميونخ بين دول أوروبية لها أهميتها وتأثيرها على مجريات العلاقات الدولية".

وقال إن مصر والأردن دولتان اقليميتان لهما اتصال مباشر مع القضية الفلسطينة عبر العصور، ويوليان اهتمامهما لتحقيق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط والتوصل لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

وأكد أنه يجب أن يلبي الحل طموحات الشعب الفلسطني وأن يأتي بحقوقه المشروعة وقيامه بدولة مستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، مضيفا "نتطلع لتحقيق الأمن والاستقرار لكافة شعوب العالم والمنطقة من خلال إقامة الدولة الفلسطينية اعتمادا على المرجعيات الدولية والشرعية الدولية ومبدأ حل الدولتين".

جدير بالذكر أن وزراء خارجية الأردن أيمن الصفدي، ومصر سامح شكري وفرنسا جان إيف لودريان، وألمانيا هايكو ماس، عقدوا مؤتمرا صحفيا عقب اجتماع عمان حول عملية السلام في الشرق الأوسط.




آخر الأخبار

حول العالم