دائرة الدراسات والتوعية البيئية بـ"الأمانة" تزور بلديات مجاورة لبحث متطلبات السلامة

هلا أخبار - نفذت دائرة الدراسات والتوعية البيئية في أمانة عمان زيارة للبلديات المجاورة لمدينة عمان التي تقوم بأرسال نفاياتها الى مكب الغباوي ومحطة شرق عمان التحويلية، لبحث متطلبات السلامة البيئية والمهنية.

وحسب مدير الدائرة المهندس عمر عربيات شملت الزيارة بلديات الزرقاء والرصيفة وسحاب والموقر، وتاتي ضمن إلتزامات الأمانة بمتطلبات السلامة البيئية والمهنية، ومتطلبات بنك الاعمار الأوروبي EBRD الممول للمشاريع القائمة بمكب الغباوي ومحطة شرق عمان التحويلية.

وأشار انه قد تم البحث والتاكيد مع المسؤولين عن البيئة والمركبات العاملة بالقطاع البيئي في البلديات المشار اليها اعلاه بعدم نقل النفايات بحمولات زائده، وتغطية مركبات نقل النفايات بغطاء مناسب لمنع تطايرها على الطرق الواصلة، والإلتزام بقواعد السير على تلك الطرقات.

واكد المهندس عربيات انه تم الاتفاق مع البلديات على إجراء عمليات تفتيش للمركبات وتطبيق العقوبات في حالة عدم الإمتثال والالتزام بالتعليمات.

وقدم رئيس قسم الدراسات البيئية المهندس باسم الحوامدة ، ورئيس قسم البيئة ضابط الارتباط المجتمعي للمشاريع بمكب الغباوي المهندس اسامة ابورمان شرحا عن أشكال المخالفات التي يتم إرتكابها من بعض المركبات وطرق معالجتها.




آخر الأخبار

حول العالم