الرزاز: دوائر ومؤسسات حكومية لم ترشح أي موظف لجائزة "الموظف المثالي" (فيديو)

  • 30 / 9 / 2020 - 11:4 ص
  • آخر تحديث: 30 / 9 / 2020 - 10:41 ص
  • محليات   

هلا أخبار - أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز، أن الإدارة العامة الأردنية أثبتت قدرتها على العمل والانجاز في ظل أصعب الظروف، وهو ما أثبتته أزمة كورونا.

وقال الرزاز في كلمة له خلال إطلاق الدورة الثانية عشرة من جائزة الموظّف المثالي في الخدمة المدنيّة لعام 2020، التي أطلقها ديوان الخدمة المدنيّة الأربعاء، إن هذه الجائزة تهدف الى تعزيز ثقافة التميز والابداع لدى موظفي القطاع العام وتحسين أدائهم.

وقدم الرزّاز، شكره لكل الموظفين والعاملين الذين تضاعفت جهودهم خلال أزمة كورونا في مختلف مواقعهم. 

وعبر الرزاز عن أسفه لكون بعض المؤسسات الحكومية، لم ترشح أي موظف لجائزة "الموظف المتميز"، أو تقديمها أي اعتذار عن المشاركة لمبررات غير منطقية. 

وأشار إلى أن الحكومة التقطت منذ البداية التوجيهات الملكية السامية، بضرورة إحداث نقلة نوعية في جودة العمل الحكومي وترشيق أداءه.

وبين الرزاز أن الحكومة خطت خطوة هامة في تعزيز الجهاز الاداري، وتعزيز مبدأ الشفافية، بالاضافة الى هيكلة المؤسسات والهيئات الحكومية والتي كان أبرزها دمج عدد من الهيئات المستقلة والشركات الحكومية وتخفيض مجالس المفوضين، مضيفاً أن عدد أعضاء مجالس إدارة الشركات المملوكة للحكومة كان قبل التخفيض 142 عضوا يمثلون 22 شركة، وانخفض العدد بعد القرار إلى 100 عضو.

ولفت إلى أن تعزيز الاصلاح الاداري يتطلب تطوير المهارات والقدرات بين موظفي القطاع الحكومي، وتحفيزهم على الابداع والاجتهاد والاخلاص في العمل.

وأضاف "تعزيز الاصلاح الإداري يتطلب تطوير القدرات والمهارات لجميع فئات موظفي القطاع العام وزيادة المنافسة الإيجابية بينهم ومكافأة الموظف المبدع بما يحفزه على مزيد من الإبداع وزملائه على الإخلاص والتفاني بالعمل".

ووجه الرزاز قيادات الأجهزة الحكومية إلى ضرورة التهيئة والاستعداد المسبق للموظفين للمنافسة على الجائزة بما يحقق أهدافها على تجذير ثقافة التميز والتنافس الإيجابي بين الموظفين.

ولفت إلى أنه يتابع التطورات التي تم إحداثها على جائزة الموظف المثالي في دورتها الجديدة وهي تشكل مرحلة انتقالية في منهجية الجائزة وآلية عملها، مقدماً شكره للفرق واللجان التي كلفت بتقييم ملفات المرشحين للجائزة خلال 12 عاما وديوان الخدمة المدنية الذي أشرف على إدارة وتنظيم العملية.

وأكد على ضرورة ربط الأداء الفردي بالأداء المؤسسي والاستمرار بإعداد القيادات الشابة القادرة على تولي المواقع القيادية.

وأوضح أن الحكومة عدلت أكثر من 150 تشريعا لتبسيط الاجراءات وتفويض الصلاحيات بما ينعكس على تسريع تقديم الخدمات للمواطنين.

 




آخر الأخبار

حول العالم