بمنحة من "همة وطن" تكية أم علي توزّع طرودا غذائية على الأسر المتضررة من الإغلاقات

هلا أخبار - وزّعت تكية أم علي طرودا غذائية طارئة على الأسر المحتاجة والمتضررة من الإغلاقات في كل من المناطق المعزولة من الأغوار الجنوبية والوسطى والبلقاء ومعان والكرك والزرقاء.
وبحسب بيان من التكية الأحد، يأتي ذلك في ضوء مستجدات الوضع الوبائي لجائحة كورونا، وبمنحةٍ من صندوق همة وطن، والتي تهدف إلى تخفيف الأعباء الاقتصادية الناتجة عن الحظر الشامل في هذه المناطق.
حيث تم تحديد الأسر المستهدفة بهذه الحملة من خلال قواعد البيانات المتوفرة لدى تكية أم علي بعد بيان واقع هذه الأسر والحرص على قياس الأثر المحقق لها، بالتنسيق مع الحكام الإداريين ومدراء التنمية في المحافظات المعنية.
وكانت تكية أم علي قد قامت بتوزيع الطرود الغذائية ضمن الحملة الطارئة بمنحة من صندوق همة وطن على الأسر المتضررة في مناطق الأغوار الجنوبية والوسطى، بالإضافة إلى الطرود الغذائية الطارئة لأسر في كل من المحافظات التالية: معان قضاء ايل، البلقاء والزرقاء، و الكرك، حيث تم توزيع أكثر من 5500 طرد على هذه الأسر.
ويأتي هذا بعد أن استلمت تكية أم علي منحة للمرة الثانية من لجنة إدارة حساب التبرعات الرئيسية لصندوق همة وطن بقيمة مليون دينار، وذلك لدعم الأسر المحتاجة والتي تضررت بشكلٍ كبير من آثار جائحة كورونا وممن هم غير مشمولين بمظلة صندوق المعونة الوطنية أو الضمان الاجتماعي.
تقوم تكية أم علي في الوقت الحالي بتوزيع 20,000 طرد غذائي شهرياً في كافة محافظات المملكة على أسرها المستفيدة.
ويكفي كل طرد من هذه الطرود لإعداد 3 وجبات يومياً وعلى مدار الشهر.
وتستهدف تكية أم علي في برامجها الأسر المحتاجة التي يعد أفرادٍها غير قادرين على العمل حيث أن حوالي 80% من أفراد هذه الأسر هم من الأطفال والأيتام والأرامل وكبار السن بالإضافة إلى ذوي الاحتياجات الخاصة والأمراض المستعصية، وتبلغ الكلفة الشهرية لهذا البرنامج حوالي مليون دينار شهرياً.



آخر الأخبار

حول العالم