أعمال صيانة وترميم لعدد من الكنائس في بلدة رحاب الأثرية

هلا أخبار - قال مدير مديرية آثار محافظة المفرق عماد عبيدات، إن المديرية نفذت أعمال صيانة وترميم لعدد من المواقع الأثرية تشجيعاً للسياحة في بلدة ارحاب الأثرية.
وقال عبيدات، اليوم الأربعاء، أن المشاريع التي أجريت فيها عمليات الترميم والصيانة في بلدة رحاب الأثرية (12 كم إلى الغرب من مدينة المفرق) هي؛ كنيسة القديس جورجيوس وهي من أقدم الكنائس في العالم، وكنيسة مينا وكنيسة يوحنا المعمدان وكنيسة بروكوبيوس وكنيسة الحي الجنوبي وكنيسة رحيبة وغيرها.
وأوضح أن أعمال الصيانة اشتملت على تزويد المواقع الأثرية بالمظلات واللوحات الارشادية، والخدمات الأساسية للزائرين، وتوفير عوامل السلامة العامة لجميع المعالم والمواقع الأثرية.
وأشار إلى أن أعمال الترميم ساهمت بإيجاد فرص عمل لإبناء المجتمع المحلي عبر إشراكهم في أعمال الصيانة، لافتاً إلى أن استدامة المواقع الأثرية وتأهيلها يساهم في تشجيع السياحة.
وبين أنه جرى تنظيف وتعشيب المحيط الخارجي لكنيسة مينا، وهدم وإزالة السقف الإسمنتي المتهالك للغرفتين التراثيتين الملاصقتين للكنيسة، إضافة إلى تركيب سقف من الزينكو لغرفتين تراثيتين ولساحة الكنيسة.
وبالنسبة لكنسية جورجيوس، فقد جرى هدم أحد البيوت الإسمنتية المجاورة وتدشين بوابة حديدية وتسييج الموقع، وإغلاق نوافذ وأبواب البيوت المستملكة بالطوب والإسمنت مؤقتاً لحين إيجاد حل نهائي لها، وتم تركيب مظلة خشبية لكنيسة جورجيوس وذلك للمحافظة عليها وترميم جداران كنيسة الحي الجنوبي.
وأضاف، أنه جرى أيضاً ترميم الجدار الغربي لكنيسة تلعة القرية والأرضيات الفسيفسائية في كنيسة جورجيوس وكنيسة مينا وكنيسة بروكوبيوس وكنيسة يوحنا المعمدان إضافة إلى تركيب لوحات تعريفية لكل موقع باللغتين العربية والإنجليزية.
(بترا)




آخر الأخبار

حول العالم