البدور: أصبحنا بؤرة لكورونا.. والمستشفيات الميدانية باتت ضرورة

هلا أخبار - طالب رئيس لجنة الصحة في المركز الوطني لحقوق الإنسان إبراهيم البدور الحكومة، بإنشاء مستشفىً ميداني، بعدد أسرة وأجهزة تنفس تستوعب الزيادة بأعداد الإصابة بفيروس كورونا.

ودعا البدور في بيان الجمعة، إلى نقل مرضى كورونا من المستشفيات الرئيسة إلى المستشفى الميداني؛ لإعطاء الأولى فرصة لعلاج المرضى الآخرين، مقترحا أت تتم الاستعانة بكل إخصائيي الصدرية والأوبئة والعناية الحثيثة في الأردن. 

كما دعا البدور إلى تدريب الأطباء والممرضين بشكل سريع، ليكونوا على جاهزية للانخراط مع زملائهم الآخرين.

وأكد البدور أن "الوباء يداهمنا ونحن في معركة حقيقة وبحاجة لخطط وتنظيم ولتكاتف جميع الجهود".

وقال البدور إننا "أضعنا فرصة مدتها 8 أشهر لتعزيز القطاع الصحي ورفد كوادره بأطباء وممرضين وأجهزة تنفس لمنع انتشار الفيروس".

وأضاف أن فيروس كورونا يواصل انتشاره في مختلف بلدان العالم، ومنها الأردن، مشيرا إلى أن تخوف الجميع من أن لا تصمد المنظومة الصحية في حال ازدادت الحالات عما هو عليه.

وأوضح البدور أن الأردن بات بؤرة جديدة للفيروس، لاقتراب حصيلة الإصابات الإجمالية من الـ50 ألف إصابة و500 وفاة.

وأشار البدور إلى أن أعداد الإصابات والوفيات بتزايد مستمر، مؤكدا أن القطاع الصحي العام يعاني من إشغال غالبية أسرّته.

 




آخر الأخبار

حول العالم